طنجة..انطلاق الدورة السادسة لمعرض المناولة في قطاع السيارات

ثريا ميموني / محمد القندوسي

تحت شعار “مناولة صناعة السيارات .. رافعة من أجل نمو مستدام”، انطلقت اليوم الأربعاء بالمنطقة الحرة اكزناية بطنجة فعاليات الدورة السادسة لمعرض المناولة بقطاع صناعة السيارات التي تنظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، بمشاركة حوالي 220 عارض.

وفي كلمة له بالمناسبة مداخلته في هذه المراسيم الإفتتاحية، أبدى وزير الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي، مولاي حفيظ العلمي، ارتياحه الشديد حول النتائج الإيجابية المحققة في مجال صناعة السيارات، حيث أصبح المغرب يحتل المركز الأول على المستوى القاري ، بعدما تجاوز حجم الإنتلج المحقق بدولة جنوب إفريقيا، والخامس على المستوى الأوروبي، وفي معرض حديثه عن الأهداف المسطرة للقطاع، شدد السيد العلمي على ضرورة مواصلة هذه الدينامية التي بوأت المغرب مكانة مرموقة بين الدول المصنعة والتي لها باع طويل في صناعة السيارات.

الدورة السادسة لمعرض المناولة في قطاع السيارات، جاءت لترسخ هذه التجربة الناجحة كتقليد سنوي، وفرصة هامة للنهوض بصناعة السيارات ببلادنا. وعلى هامش هذا المعرض المقام على مساحة 5400 م 2، والمستمر إلى غاية الـ 27 من ديسمبر الجاري، وقعت مجموعة من الإتفاقيات بين وزارة الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي ، و الجمعية المغربية لصناعة وتسويق السيارات ، وعدد من الشركاء بالقطاع البنكي هم الشركة العامة المغربية للأبناك ومجموعة التجاري وفا بنك والقرض العقاري والسياحي والبنك الشعبي المركزي، تهدف إلى مساعدة الشركات العاملة في قطاع السيارات، بوضع رهن إشارتهم عرضا يلائم احتياجاتهم وأنشطتهم.

وبموجب هذه الاتفاقيات ، سيقوم الشركاء البنكيون بتوفير عروض شاملة للمواكبة والتمويل، تروم تحفيز تطوير الشركات العاملة في قطاع السيارات وتحسين قدرتها التنافسية، بالإضافة إلى إرساء إطار ملائم لتعزيز منظومات صناعة السيارات لوضع حوافز للشركات العاملة في هذا القطاع.

 

اضف رد