بعد فشل رئيسها السابق.. المجموعة الفلاحية “أجيدا” تجدد مجلس إدارتها وتنتخب سرحان الأحرش رئيسا جديدا‎

بعد الأزمة المالية التي تخبطت فيها المجموعة الفلاحية “أجيدا” بجهة الداخلة أوسرد، والتي كادت تودي بها إلى الإفلاس بسبب فشل رئيسها السابق في التدبير الإداري والمالي، عقد المجلس الإداري للمجموعة الفلاحية، مساء يوم الأربعاء 25 شتنبر الجاري، جمعا عاما استثنائيا، انتخب فيه سرحان الأحرش، رئيسا للمجلس الإداري، وذلك بأغلبية أعضاءه.

وعبر سرحان الأحراش في تصريح صحفي عقب انتخابه رئيسا للمجلس الإداري لمجموعة “أجيدا” الفلاحية، عن امتنانه لأعضاء المجلس الإداري الذين وضعوا فيه ثقة حمل مشعل المجموعة الفلاحية الرائدة بالأقاليم الجنوبية للمملكة، مؤكدا على بداية صفحة جديدة في التدبير والتسيير، ومد يده للجميع من أجل إقرار طفرة نوعية في القطاع الفلاحي بجهة الداخلة أوسرد.

وأورد سرحان الأحرش قائلا: “انتخابي اليوم كرئيس للمجلس الإداري لمجموعة شباب “أجيدا” الفلاحية، هو تكليف أكثر مما هو تشريف، وأتمنى أن أساهم في تطوير المجموعة الفلاحية عبر اعتماد سياسة فلاحية مبتكرة، وإعطاء إضافة نوعية للقطاع الفلاحي بجهة الداخلة أوسرد، بخلق أنشطة جديدة مدرة لفرص الشغل والدخل، لاسيما لفائدة الشباب”.

وشدد رئيس المجلس الإداري لمجموعة “أجيدا” الفلاحية، على أن المرحلة المقبلة ستتسم باستمرارية الأوراش المفتوحة في المرحلة السابقة مع المرور إلى موجة ثانية من الإنجازات والمشاريع التي من شأنها أن تحقق ثورة فلاحية بجهة الداخلة أوسرد، تجسيدا للتوجيهات الملكية السديدة التي تشدد على ضرورة تعزيز المكاسب المحققة في الميدان الفلاحي، وخلق المزيد من فرص الشغل والدخل، وتشجيع الاستثمار الفلاحي باعتباره رافعة اقتصادية واجتماعية.

اضف رد