لهذا السبب قررت الجامعة توقيف الحارس الدولي رضى التكناوتي

مصطفى الغليمي

أكدت مصادر من جامعة كرة القدم ، أن اللجنة التأديبية التابعة للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم ، قررت توقيف الحارس الدولي” رضى التكناوتي ” عن حمل قميص المنتخب الوطني المغربي الأول والمحلي ، إلي غاية مطلع 2020، وذلك على خلفية التقرير الذي قدمه مدرب المنتخب الوطني المغربي ” الحسين عموته ” للجامعة.

وقد ابزر في تقريره ، أن اللاعب لم يكن مصابا ، وأنه تمرد على البقاء إحيتياطيا في مباراة الجزائر ، بعد إختيار ” الزنيتي ” لشغل مركز الحارس الأول.

وأضاف المصدر ذاته ، إنه تم حرمان ” رضى التكناوتي ” من مستحقاته المادية مع المنتخب في مباراة الجزائر خاصة أنه اصطدم ” بعمومة ” قبل المجيئ للمغرب حين أبرز له مدربه إنه ليس المسؤول عن مستحقاته المادية حينها قال له ” واش انا امين المال ” .

وكاد التوقيف يشمل حتى مشاركة اللاعب مع فريق الوداد الرياضي ، قبل أن يشمل فقط مشاركته رفقة المنتخبات الوطنية .

جدير بالذكر أن ” رضى التكناوتي ” كان قد أكد في تصريح إعلامي أن الإصابة هي من حرمته من المشاركة في مباراة الجزائر ، وهو نفس الشئ ، بالنسبة لمباراة الجيش الملكي ، رفقة الوداد البيضاوي ، نافيا ما تم تداوله بشأن إدعائه الإصابة رفقة المشاركة كاحتباطي رفقة المنتخب الوطني المحلي.

اضف رد