رئيس الجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى عبدالسلام أحيزون يرفض الخضوع للمحاسبة

مصطفى الغليمي

كشفت مصادر مطلعة للجريدة، أن رئيس الجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى ” عبد السلآم أحيزون:” يرفض الخضوع للمراقبة والمحاسبة وتسلم المجلس الأعلى للحسابات ، الذي يرأسه إدريس جطو ، التقرير المالي للجانعة الملكية المغربية لألعاب القوى ، بناء على المادة (87 ) من قانون المالية ، والتي تعرض عل الجمعيات التي تستفيد من مال عام عرض تعقده ، وبناء على القانون المشار إليه ، فإن رئيس الجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى ” عبد السلآم أحيزون ” ملزم بعرض مالية الجامعة للحسابات لدى المجلس الأعلى للحسابات .

وقال المصدر ذاته ” ل تلفزيون الطبعة الأولى المصرية ، أن وزارة الشباب والرياضة لم تسجل تأخر في وضع ميزانية عملية لتحقيق الثالثة هذه والتي يجب ايضا التحقيق من صحتها ، من قبل الخزينة العامة المملكة ، قبل نهاية سنة 2019. وفي سياق متصل ، تساءلت مجموعة من المهتمين بشأن ألعاب القوى المغربية ، عن دواعي رفض رئيس الجامعة ” عبد السلآم أحيزون ” بعرض مالية الجامعة المجلس الأعلى للحسابات ، على أن ميزانية فاقت 70مليار خلال الموسم 2018/ 2019 ، ضمنها مبلغ مالي مهم عبارة عن متخلفات لم تبيان طريقة صرفه.

كشفت مصادر ذاتها ، أن رئيس الجامعة ، ” عبد السلآم أحيزون ” يستمد بقوته من رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار عزيز أخنوش .

صرف أموالا العام طائلة بدون حسيب ولا رقيب . ولازال المغاربة ينتظرون وطالبوا بتقديم الحساب المجلس الأعلى للحسابات

اضف رد