طنجة: انطلاق فعاليات الطبعة الثالثة للأبواب المفتوحة للمديرية العامة للأمن الوطني

ثريا ميموني / محمد القندوسي

تستمر المديرية العامة للأمن الوطني، في تقليدها السنوي، حيث انطلقت صباح يومه الأربعاء 2 أكتوبر بفضاء ملاباطا بمدينة طنجة، فعاليات الأبواب المفتوحة للمديرية العامة للأمن الوطني ، والتي رفعت هذه السنة شعار: “خدمة المواطن .. شرف ومسؤولية”.

هذه الفعاليات التي بدأت الأربعاء، والمستمرة إلى غاية 6 أكتوبر الجاري، حضر مراسيم انطلاقتها بجانب والي أمن طنجة السيد محمد أوعلا، كل من والي جهة طنجة تطوان ـ الحسيمة محمد مهيدية، وعامل إقليم الفحص – أنجرة، عبد الخالق المرزوقي.

تعتبر دورة طنجة الثالثة على التوالي بعد دورتي الدار البيضاء ومراكش، وبالمناسبة، قالت المديرية العامة للأمن الوطني، عبر صفحتها الرسمية على “تويتر”، إنها مناسبة لتدعيم شرطة القرب، وتوطيد الإنتاج المشترك للأمن، وهي فرصة أيضا لإطلاع المواطن على مهام الشرطة ووحداتها المختلفة، وباقة الخدمات الأمنية التي تقدمها للمواطن.

ومن جانب آخر، تجسد هذه الدورة إرادة المديرية العامة للأمن الوطني لترسيخ القرب من المواطن، ولتسليط الضوء على الجهود المبذولة على مختلف المستويات الأمنية، وكذا سعيها لتقديم خدمات ذات جودة رفيعة تستجيب لتطلعات السكان في مجال الأمن، وفقا للتعليمات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وخلال تصريح إعلامي، قال والي أمن طنجة السيد محمد أوعلا، أن الدورة الحالية تندرج كسابقتها في إطار الخطة الشاملة التي تنهجها المديرية العامة للأمن الوطني والهادفة إلى تجويد الخدمة الأمنية، موضحا أن هذه الإستراتيجية تنبني أساسا على تحسين التواصل، وتعزيز سياسة القرب مع المواطنين ، تماشيا مع التوجيهات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله.

وواصل والي الأمن حديثه مبينا أن هذه التظاهرة الأمنية تراهن عليها الجهة المنظمة على استقطاب أكبر عدد ممكن من المواطنين، ليتمكنوا من الإطلاع على الإمكانيات المتوفرة لدى أجهزة الأمن الوطني ومدي جاهزية الشرطة المغربية العين اليقظة و الساهرة على أمن وسلامة المواطنين.

 

اضف رد