طنجة..نجاح باهر لمهرجان “ميازين” في دورته الثانية

ثريا ميموني  / محمد القندوسي

عاشت مدينة طنجة، على مدى يومي الجمعة والسبت 11 و 12 أكتوبر الجاري، على أنغام وإيقاعات الفنون التراثية المغربية، من خلال فعاليات الطبعة الثانية لمهرجان “ميازين” الذي دأبت على تنظيمه جمعية رياض الطرب للموسيقى والسماع الصوفي.

اشتمل الحفلين على وصلات تراثية وغنائية، تمتح من صميم التراث المغربي الأصيل، تعاقب على تقديمها كل من فرقة الحضرة الشفشاونية برئاسة للا خيرة أفزاز، وجوق المرحوم محمد العربي المرابط برئاسة الشيخ سيدي محمد العروسي، وجوق جمعية رياض الطرب برئاسة العندليب سيدي سعيد بلقاضي، وما زاد هذه الأيام التراثية سحرا وجمالا مشاركة الطائفة العيساوية السلاوية برئاسة الفنان ياسر الشرقي .

كل الفقرات الموسيقية والوجوه الفنية التي أثثت هذه الأيام الجميلة والناجحة بكل المقاييس، وجدت قبولا واستحسانا كبيرا لدى الجمهور الغفير الذي غصت به قاعة العروض بالمركز الثقافي أحمد بوكماخ ، حيث تفاعل الحضور الذي تابع هذه الفعاليات مع الوصلات الغنائية والفنية التراثية بانسجام منقطع النظير.

ووسط هذه الأجواء الإحتفالية واللمة المتميزة التي جمعت نخبة من المثقفين والفنانين والإعلاميين و أعيان ووجهاء مدينة طنجة وضيوفها من داخل وخارج الوطن، تم تكريم عدد من الفنانين، نذكر منهم الفنانة للا خيرة أفزاز، سيدي محمد العروسي، الفنان ياسر الشرقي، إضافة إلى المادحين و المنشدين حميد الحداد و عبد الحميد الحنوط وآخرين … وفيما يلي إليكم ملخصين بأهم أحداث الإحتفاليتية اللتين أقيمتا على هامش الدورة الثانية لمهرجان “ميازين’ :

اضف رد