فعاليات ثقافية وفنية طنجاوية تتذكر المبدع المسرحي عبد العزيز الناصري

محمد القندوسي

بعد فتور طويل، عادت جمعية ” فرقة تياترو القصبة” لتؤثث من جديد المشهد الفني والأدبي بمدينة طنجة، بأنشطة مختلفة وهادفة. “حتى لا ننسى”، هذا اللقاء الشهري المنظم من قبل فرقة “تياترو القصبة” بتعاون مع المديرية الجهوية لوزارة الثقافة، اقترح في أول حلقة له ، أن يستضيف أستاذ الأجيال المسرحي المبدع عبد العزيز الناصري.

فقرات هذا اللقاء الذي تابعها جمهور وازن من الفنانين والمثقفين في مقدمتهم رائد المسرح الإحتفالي بالعالم العربي عبد الكريم برشيد، وهي مناسبة عرفت مجموعة من المداخلات، كانت عبارة عن شهادات حب واحترام وإجلال في حق المحتفى به الأستاذ عبد العزيز الناصري عاطفي، أحد رواد المسرح المغربي الذي أطر عبر مسيرته الفنية الطويلة مجموعة من الشباب الذين حملوا على عاتقهم مشعل الفن والإبداع المسرحي.

عبد العزيز الناصري، فنان مسكون بالمسرح، انطلق في مسيرته الإبداعية منذ الستينيات من القرن الماضي، عمل على تخليد إسمه عبر مجموعة من أعماله الخالدة مع مجموعة من الجمعيات ، نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر ، جمعية شباب المجد، البساط الثقافية، أصدقاء المسرح، الستار الذهبي..، فهو صاحب تجربة ثرية في الإخراج المسرحي ومشاركته المتكررة في مهرجان مسرح الهواة، وفي رصيده الفني يوجد عدد هام من المسرحيات التي عمل على إخراجها ، أبرزها مسرحية ” نقابة الهتافين” التي حملت توقيع المبدع الكبير عبد الكريم برشيد ، والتي تم عرضها سنة 1982.

وحسب مخرج العمل عبد العزيز الناصري، فإن هذا النص المسرحي يوجد حاليا بين يدي الأستاذ عبد الكريم برشيد، الذي يضفي عليه لمسة جديدة ، ما يجعل النص يتماشى والقضايا والأوضاع الراهنة التي تعيشها بلادنا والأمة العربيةعامة.

وأردف الناصري، أنه عاقد العزم على العودة للساحة المسرحية من بوابة هذا العمل المسرحي الذي سيكون بالنسبة له انطلاقة جديدة، من أجل إتمام مسيرته التي بدءها قبل حوالي خمسة عقود، إذا توفرت الإمكانيات والدعم الضروري لهذا العمل المسرحي الضخم.

 

اضف رد