من يعمل على تجريف مهرجان خريبكة للسينما الإفريقية ، في اليوم الوطني للسينما !؟

ثلاث عبد العزيز صالح

احتضن المركز السينمائي المغربي صبيحة يوم 24 اكتوبر 2019 اشغال        ” اليوم الوطني للسينما ” والذي تتمحور عناصره على القاعات السينمائية     و رقمنتها والمحور الثاني خاص بالمهرجانات والتظاهرات السينمائية مع تغييب اقدم مهرجان سينمائي مغربي .

اللقاء تم دعوة كافة منظمي التظاهرات والمهرجانات السينمائية . والاستثناء هو اقدم مهرجان سينمائي بالمغرب والذي يعود كما يخبر بذلك الجميع الى سنة 1977 .

وقد جاء هذا ” الاستثناء الممنهج ”  باعتبار هذا المهرجان يسعى للعب اداور قوية وذات دينامية مستمرة على مدار 42 سنة في عمليات ” الدبلوماسية الموازية ” والتي تدعوا اليها الدولة وتصرف عليها اموال ومجهودات منذ فجر العقد الحالي .

اتسائل مع اي متسائل اخر عن الاسباب والأحقاد الدفينة وراء هذا الاقصاء ؟

نحن نعي جيد ان هذا اللقاء نسخة للقاءين السابقين ، نتائجهما : الخروج بخلاصات وتوصيات اجهد المشاركات والمشاركون انفسهم للخروج بها من اجل ان تطوى كما يطوى الزمن خلاصات وتوصيات اخرى ؟

على الرغم .. من ذلك لا يجب ان يبقى مقعد مهرجان خريبكة للسينما الافريقية فارغا او يتم احتلاله من طرب غرباء على القطاع السينمائي من متعهدي الحفلات !!

اضف رد