تكريم الإعلامية فاطمة التواتي من طرف الحسن عبيابة وزير الثقافة والشباب والرياضة

تهنئة قلبية من الصحفي جمال السوسي ومن جميع أسرة “المغرب الآن” للزميلة الصحفية فاطمة التواتي علي تكريمها الذي تلقته منالسيد الحسن عبيابة وزير الثقافة والشباب والرياضة الناطق الرسمي باسم الحكومة.

جاءت هذه الالتفاة الكريمة تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، ترأس السيد الحسن عبيابة وزير الثقافة والشباب والرياضة الناطق الرسمي باسم الحكومة، حفل افتتاح الدورة الثانية لمهرجان الشعر المغربي، المنظمة بشراكة بين وزارة الثقافة والشباب والرياضة ودائرة الثقافة في حكومة الشارقة بدولة الإمارات العربية المتحدة، مساء اليوم الجمعة 25 أكتوبر 2019 بقصرالباهية بمدينة مراكش.

تم هذا التكريم بحضور رئيس دائرة الثقافة بحكومة الشارقة بدولة الإمارات العربية المتحدة، والسيد مدير الشؤون الثقافية بدائرة الثقافة بحكومة الشارقة، والسيد والي جهة مراكش أسفي، والسيد رئيس جهة مراكش اسفي، وكذا مجموعة من الشعراء والشخصيات الثقافية والأدبية المغربية والعربية.

L’image contient peut-être : 9 personnes, dont Fatima Touati, personnes souriantes, personnes debout, costume et intérieur

وفي كلمته بهذا الصدد، أبرز السيد الحسن عبيابة، أهمية هذه المهرجانات الرامية إلى الانفتاح على أجيال وتجارب شعرية مغربية رائدة، والتعريف بالتنوع الثقافي الذي تزخر به بلادنا، تحت القيادة الحكيمة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله.

وأبرز السيد الوزير دور مهرجان الشعر المغربي في تعزيز قنوات الحوار التفاعلي بين الشعراء والفنانين والمبدعين، منوها بالمكانة المتميزة الذي أصبحت تلعبها دار الشعر بمراكش في الساحة الثقافية الوطنية.

هذا، و تميز حفل افتتاح هذه الدورة بمشاركة الفنان العربي الكبير مارسيل خليفة، وعازف الكمان المغربي الفنان أمير علي، كما تخللته قراءات شعرية متنوعة.

L’image contient peut-être : 1 personne

وعرفت هذه الدورة الثانية تكريم ثلة من رواد الشعر المغربي والعربي كالشاعرة مليكة العاصمي، إلى جانب الشاعر الحساني محمد سالم بابا، والإعلامية فاطمة التواتي وكذا الفنان مارسيل خليفة.

وتروم هذه التظاهرة الثقافية التي تنظمها دار الشعر بمراكش، ترسيخ علاقات التعاون القائمة بين وزارة الثقافة والشباب والرياضة، ودائرة الثقافة في حكومة الشارقة بدولة الإمارات العربية المتحدة، وكذا الاحتفاء بالإبداع الشعري المغربية.

L’image contient peut-être : 7 personnes, personnes assises et personnes debout

اضف رد