البانتاغون ينشر فيديو عملية قتل البغدادي زعيم داعش

نشرت القيادة المركزية في الجيش الأمريكي، مقطع فيديو جوي يظهر اقتراب عناصر القوة الأمريكية من المجمع السكني الذي كان بداخله، أبوبكر البغدادي، زعيم تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام أو ما يُعرف بـ”داعش”.

وكشف قائد القيادة المركزية، الجنرال كينيث ماكينزي، تفاصيل في عملية قتل البغدادي، خلال مؤتمر صحفي قال فيه: “كان المخطط العام للمهمة هو هجوم بطائرة هليكوبتر من قبل قوات العمليات الخاصة التي كانت مرابطة مسبقًا في سوريا.. يمكنني أن أؤكد لك أن الخطة كانت أكثر تعقيدًا من ذلك، ومصممة لتجنب اكتشافها من قبل داعش والآخرين قبل وأثناء التنفيذ، لتجنب الإصابات في صفوف المدنيين..” وأضاف: “نرى هدف الهجوم – المجمع الذي كان يختبئ فيه البغدادي.

كما أشرت سابقًا، كان هذا المجمع المعزول في محافظة إدلب في شمال غرب سوريا.. في المجمع، بدأ المقاتلون من موقعين بالقرب من المجمع يطلقون النار على طائرة أمريكية تشارك في الهجوم.

وتابع قائلا: “مع وجود قوة هجومية تحيط بالمجمع، حثنا مرارًا وتكرارًا الموجودين بالداخل على الخروج بسلام.. أريد أن أوضح أنه على الرغم من الضغط العالي واهمية هذا الهجوم، تم بذل كل جهد ممكن لتجنب وقوع خسائر بين المدنيين وحماية الأطفال الذين أحتمل وجودهم في المجمع.. عندما كان القبض على أيدي القوات الأمريكية وشيكًا، قام البغدادي بتفجير قنبلة وقتل نفسه مع أطفال أثنين صغار.. بعد اننحار البغدادي، أخلت قواتنا المهاجمة حطامًا كبيرًا من النفق وحصلت على بقايا البغدادي لتأكيد هوية الحمض النووي..” وأردف ماكنزي قائلا: “أظهر التحليل السريع تطابقاً مباشراً بين العينات وأنتج مستوى من اليقين بأن بقايا البغدادي 1 في 104 (سبيليون).. تم دفن بقايا البغدادي في البحر وفقًا لقانون النزاع المسلح خلال 24 ساعة من وفاته.. تم تخطيط وتنفيذ هذه العملية بشكل رائع.

إنه يوضح مدى قابلية الوصول العالمية للولايات المتحدة والتزامنا الثابت بتدمير.. لقد كان هذا جهدًا حقيقيًا مشتركًا بين الوكالات لذا فإنني أثني على شركائنا في جميع أنحاء الحكومة الأمريكية..”

اضف رد