إيفانكا ترامب وسط المزارع لدعم النساء المزارعات المغربيات بـ 6 مليون دولار

حلت ايفانكا ترامب ابنة الرئيس الأميركي مستشارته، ضيفة على إقليم سيدي قاسم، وتحديدا بالجماعة القروية “بئر الطالب”، بجهة الرباط سلا القنيطرة، قصد الترويج لمبادرة المرأة العالمية للتنمية والازدهار، التي أطلقتها إيفانكا ترامب بداية العام الجارية للتمكين الإقتصادي لفائدة النساء في البلدان النامية.

وتأتي هذه الزيارة بقصد الوقوف على التطور الذي عرفه ملف النساء السلاليات، خاصة المرتبط منه بمسألة المساواة بين الذكر والأنثى في اقتسام الملك السلالي.

وتم التوقيع بين ابنة الرئيس الأمريكي ومستشارته إيفانكا ترامب، اليوم بسيدي قاسم، ومجموعة من النساء السلاليات على اتفاقيتين تتجاوز قيمتهما المالية 6 ملايين دولار حوالي (60 مليون درهم).

الاتفاقيتان، اللتان تم توقيعهما مع مؤسسات شريكة، تهدفان إلى دعم المرأة المغربية، من خلال تكوين إضافي في النشاط الزراعي والتدبير المالي ومحاربة الأمية.

ورغم أن طابع الزيارة لا يكتسي طابعا سياسيا محضا إلا أن ترامب، صرحت في بيان صحافي، أن المملكة المغربية حليف مهم للولايات المتحدة وأنها قطعت خطوات كبيرة في عهد الملك محمد السادس لتعزيز المساواة بين الجنسين.

L’image contient peut-être : 3 personnes, personnes debout, mariage, ciel, plein air et nature

 ويرافق إيفانكا ترامب في هذه الزيارة، المدير التنفيذي لمجموعة تحدي الألفية ، شون كيرنكروس، وهي وكالة أميركية مستقلة للمعونات الأجنبية تقدم منحاً للدول النامية للمساعدة على تعزيز النمو الاقتصادي وخفض معدلات الفقر ودعم المؤسسات في تلك الدول. وتهدف مبادرة المرأة العالمية للتنمية والازدهار إلى مساعدة 50 مليون امرأة في الدول النامية على التقدم اقتصاديا بحلول عام 2025، والتي تم رصد 50 مليون دولار كميزانية لتمويلها، يحث الدول المستفيدة منه على تغيير القوانين التي تمنع النساء من امتلاك عقارات واستخدام وسائل النقل والوصول إلى الهياكل القانونية والحصول على الائتمان.

L’image contient peut-être : 8 personnes, personnes debout, mariage et plein air

وأشادت إيفانكا ترامب، في أغسطس الماضي بقرار الحكومة المغربية الاعتماد على إطار تشريعي جديد لأراضي السلاليات، التي كانت النساء ولوقت طويل يحرمن من الحصول على حقهن فيها لمجرد كونهن نساء.

Image

Image

 

اضف رد