جمعية حماية المستهلك تحذر من ماء “سيدي حرازم” تحتوي جراثيم خطيرة تهدد حياة المواطنين!

كشفت دراسة أجراها “الجامعة المغربية لحقوق المستهلك”، عن وجود جزيئات كيميائية سامة في زجاجات مياه الشرب المعدنية.

القنيطرة -وجهت “الجامعة المغربية لحقوق المستهلك” خطاب عبر بيان إلى الرأي العام الوطني وإلى الجهات المختصة ورئيس الحكومة المغربية ، مفاده تحذر من استهلاك المياه المعدنية خاصة “سيدي حرازم”، إلى حين التأكد من سلامتها واستجابتها للمعايير الصحية اللازمة، وإبلاغ المواطنين بذلك من قبل الوزارة المعنية.

كما أوضحت الجامعة في بيانها، على أنها اطلعت على معطيات الأخبار الرائجة بخصوص عدم صلاحية المياه المعدنية “سيدي حرازم” من صنف 0،5 و1 لتر، المأخوذ عينات منها بجهة سوس ماسة حيث تبين احتواؤها على جراثيم خطيرة تهدد حياة المواطنين، خصوصا الأطفال منهم والمسنين وذوي نقص المناعة.

وأضافت “جمعية حماية المستهلك” أن ماء “سيدي حرازم” غير الصالح للشرب تم إنتاجه سنة 2019، مشيرة إلى أن وزارة الصحة تسترت على الأمر بشكل مفضوح.

وقالت الجمعية في هذا الصدد أن وزارة الصحة لم تكلف نفسها عناء إبلاغ المواطنين بماهية الموضوع، كما لم تتخذ التدابير القانونية لسحب المنتوج من السوق الوطنية، ولم تقم باتخاذ الجزاءات القانونية ضد الشركة المصنعة.

وفي سياق متصل طالبت “الجامعة المغربية لحقوق المستهلك”، بفتح تحقيق معمق ونزيه لمعرفة أسباب تستر الوزارة الوصية على إبلاغ المواطنين بخطر يهدد حياتهم، وأسباب عدم اتخاذ الإجراءات اللازمة في الموضوع..

وحملت الجمعية رئيس الحكومة ووزيري الصحة والداخلية مسؤولية تداعيات بيع ماء “سيدي حرازم” الفاسد، مشيرة إلى أن الموضوع ذو أهمية حيوية قصوى وتمس في الصميم التزامات المغرب بأهداف الالفية للتنمية وأهداف التنمية المستدامة.

ودعت الجمعية إلى النزاهة في معالجة الملفات التي تهدد الصحة العامة للمواطنين وإبلاغهم بذلك طبقا للقانون.

 

اضف رد