أخبار عاجلة:

لحظة بلحظة.. تأجيل محاكمة مغني أغنية “عاش الشعب” الملقب بـ “الكناوي” للمرة الثالثة

يواصل الآلاف المواطنين المغاربة وخاصة الشباب منهم  متابعة قضية مغني “الراب” محمد منير، الشهير بلقب “الكناوي”، التي ترتيب مقاطع الفيديو الأكثر مشاهدة على موقع “يوتيوب” بالمغرب خلال الأيام القليلة الماضية.

الرباط – أجلت المحكمة الابتدائية بسلا محاكمة مغني “الراب” محمد منير، الشهير بلقب “الكناوي”، حتى يوم الأثنين القادم 25 نونبر الجاري للمرة 3 على التوالي، وذلك لطلب تقدم به محامي الدفاع..

التأجيل جاء بطلب من دفاع لكناوي خلال الجلسة التي انعقدت يومه الخميس 14 نونبر الجاري؛ وذلك لإعداد الدفاع .

الكناوي كان قد أعتقل يومين بعد نشر أغنية “عاش الشعب”، وحسب مصدر امني فإن اعتقال “الكناوي” كان بسبب نشره شريط فيديو على صفحته؛ يتضمن “سبا” للأجهزة الأمنية، ردا على تعرضه لـ”إعتداء من طرف رجال شرطة”؛ وفق تصريحه.

يذكر أن النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بمدينة سلا، كانت قدر قررت متابعة “الكناوي”، في حالة اعتقال، واحالته على سجن العرجات، بعدما وجهت له تهما تتعلق بـ”إهانة موظفين عموميين و الإهانة و القذف في حق هيئة منظمة”.

وتصدرت أغنية فرقة “ولد الكرية” ترتيب مقاطع الفيديو الأكثر مشاهدة على موقع “يوتيوب” بالمغرب خلال الأيام القليلة الماضية، إذ تدافع عن حقوق المواطنين، وتطالب بمحاربة الفساد.

وفي هذا الصدد ، اعتبر الناشط الحقوقي خالد البكاري،في تصريح سابق لبعض مواقع إعلامية ، أن “ما يجب تحليله ليس كلمات الأغنية، لكن تصدرها لأكثر مقاطع الفيديو مشاهدة، وهو ما يقتضي من المسؤولين والسياسيين التقاط الرسالة”.

وأضاف البكاري عبر فيسبوك، “على السياسيين أن يفهموا من خلال الأغنية، أن الجيل الجديد يعرب عن سخطه بتعبيرات وخطاب مختلف، بسيط وواضح ومباشر”.

في المقابل، انتقد مدير نشر جريدة الأحداث، المختار الغزيوي، الفرقة التي أطلقت الأغنية.

وقال عبر فيسبوك: “إذا التقى أحد أنصار الراب، مع أحد أعضاء هذه المجموعة الغنائية الثلاثة، سيخاف على هاتفه المحمول الذي يكتب به عاش الشعب، وعلى عدد من الأمور الأخرى (في إشارة إلى إمكانية تعرضه للسرقة)”.

ومن بين كلمات الأغنية “قلي واش غادي نسكتو على لي خلا دار باها (قل لي هل سنصمت تجاه من أجهز على كل شيء؟).. ما غادي يكفيكون معانا ترهيب أو قرطاس (لن يجديكم نفعا الترهيب أو الرصاص؟).. إلى ما قدرش تحس بهضرتي يا الله تنحاو وزول (إذا لم تفهم كلامي قدم استقالتك وارحل)”.

كما تقول أيضا “شي كا يخاف من هضرتنا وشي كا يخاف من لساننا (هناك من يخاف من كلامنا ومن لساننا)، ما عرفينش أننا مذبوحين والأزمة هي لي ماهضرنا (لا يعرفون أننا مذبوحون والأزمة هي التي جعلتنا نتحدث ونغني).. أنا المواطن المغربي لي عمقتو جرحو.. أنا الأم لي بكاو ولادها في البحر يا ما بكيت.. بلا ما تسوليني على الثروة شكون لي كلاها (لا تسألني عن الثروة من أكلها).

اضف رد