عندما يستغفل الجمهور الخريبكي مسرحيا ؟؟

ثلاث عبد العزيز

 قدمت مجموعة مسرحية عرضا لها تحت عنوان ” بوحجبان ” ولن ادخل في حيثيات النص كتابتا وإخراجا او اداء المشخصين و .. الخ ولكن سأحاول ان الامس ممارسات شاذة في المجال الفني على اعتبار ان الفنان كان ولازال في خدمت الجمهور وان الفنان مطالب  بتشييد دعائم فنية بدءا من احترام اعمالهم التي تقدم للجمهور لتبقى له مكانة محترمة وليحضو بتقدير الجمهور وهذا التقدير المفترض ان يتحلى به كل حاملي رسائل الفن مع الاسف ” داس” عليها اصحاب هذا العرض من خلال “الطريقة ألمستهجنة ” التي تعامل بها  اصحاب المسرحية مع الجمهور من خلال ” تقليم ” مدة عرضها من اصل المدة اي ساعة ونصف الى حوالي 20 دقيقة بعد العرض احداث احزمة شبه امنية مابين المشخصين والجمهور الراغب في اخذ صور مع بعض المشخصين الذين اعجبوا بهم عبر اجهزة التلفاز هذا مع العلم ان المسرحية والمشخصين  قد ” جازو” الجمهور مقابل لأنهم لم يتحملوا اي معانات للبحث عمن يقتني تذكرة او التعاقد مع شركات الحراسة وكراء قاعة العرض او عمن ينقل الديكور او البحث عن الاقامة او الاكل … كل شئ مؤدى ، يعني ان العرض والمشخصين اشتراه المنظمون واهدوه للجمهور ترويجا للثقافة ودعما للمسرح والمسرحيين .. ليكون اصحاب المسرحية تحث تصرف الجمهور ..

فالعملية الاستخفافية التي مورست ” بتقليم ” ثلاثة ارباع العرض المسرحي وهذا يدخل في مقام ” السرقة الفنية ” اي ان هؤولاء الناس لا علاقة لهم بالفن المسرحي وأنهم جاؤو من اجل ” الابتزاز ” من خلال عملية تحقير الجمهور .

لذا فعلى النقابات والهيئات الفنية والمسرحية على وجه الخصوص مطالبة باتخاذ موقف كل من يسيء للفن المسرحي وكل من يحتقر الجمهور في بقاع مملكتنا دفاعا عن الفن والفنانين وعن الجمهور والذي هو المستهدف الحقيقي من كل الاعمال الفنية بغض النظر عن طبيعة وخصائص ما يقدم للجمهور من سواء كان فنا راقيا او فن ” رخيصا “؟ ! Haut du formulaire

 

اضف رد