أخبار عاجلة:

سيدة أعمال تترأس فرع جهة الرباط سلا القنيطرة لمؤسسة لم شمل الصحراويين المغاربة في العالم “فيديو”

عقدت مؤسسة جمع شمل الصحراويين المغاربة في العالم بحضور و اشراف الأمين العام الدكتور محمود البخاري  وكبار الشخصيات  الصحاروية وضيوف من مختلف أنحاء المملكة يوم الخميس 21 نوفمبر 2019 على الساعة الخامسة بقاعات الاجتماعات بغرفة التجارة والصناعة بالرباط أول جمع عام تاسيسي للفرع الجهوي لجهة الرباط سلا القنيطرة الذي ستقوده المناضلة وسيدة الأعمال الحاجة فاطمة سهيل.

وقد عملت الحاجة فاطمة سهيل مع العديد من المنظمات والمؤسسات الوطنية والأوروبية والإفريقية ومن الشرق الأوسط إلى أسيا  حوالي عشرون عاماً من خلال مسيرتها العملية في مختلف شؤون الأعمال والعمل الجمعوي.

وفي حديثها في المؤتمر الصحفي ، قالت الحاجة فاطمة سهيل بأنها ستسعى من خلال فرع جهة الرباط سلا القنيطرة لمؤسسة جمع شمل الصحراويين المغاربة في العالم إلى التواصل مع فعاليات المجتمع المدني داخل وخارج الوطن، والعمل على ” تعزيز حضور وتواجد المملكة المغربية داخل أروقة وكواليس الإتحاد الأوربي، وتعميق التنسيق باجتماعات ولقاءات هذه المؤسسة الهامة التي تطبخ دخلها أكبر القرارات”.

هذا وقد عقد الجمع التأسيسي العام لفرع جهة الرباط سلا القنيطرة التابع لمؤسسة جمع شمل الصحراويين المغربة في العالم يوم الخميس 21 نوفمبر 2019 بقاعة الاجتماعات بغرفة التجار والصناعة بالعاصمة الرباط، حيث تدارست فيه مؤسسة جمع شمل الصحراويين المغربة بالعرض والتحليل والنقد نجاحات وإخفاقات الجالية الصحراوية في بلجيكا وفرنسا وإسبانية وهولندا خاصة وفي أوروبا عامة، قبل التداول في تحديد أهداف مؤسسة جمع شمل الصحراويين المغربة في العالم ، وسبل ملئ الفراغ الجمعوي الاعلامي والسياسي على مستوى بروكسيل وخاصة العمل من داخل مؤسسات الاتحاد الأوروبي ومكاتب الأمم المتحدة والمنظمات الدولية المعتمدة بالعاصمة الأوروبية بروكسيل، إضافة إلى مختلف جمعيات المجتمع المدني البلجيكية والهولندية والإسبانية والأجنبية.

وتبادل المشاركون في الاجتماع وجهات النظر حول الأهداف والغايات التي يمكن اعتمادها كرابطة لتفعيل دور أعضائها ، وقرروا انتخاب مكتب تنفيذي يمثل الفرع الجهوي لجهة الرباط سلا القنيطرة على النحو التالي : المنسقة العامة أبابة بشرايا جامع ، مكلف بالإدارة محمد أمبيريك إبراهيم ، مكلف بالإعلام والاتصال لحبيب المحجوب عبد الفتاح ، مكلف بالصندوق بوزيد محمد نافع.

وخلال الجمع التأسيسي العام تم تبني الوثائق التأسيسية المقترحة بما في ذلك النظام الداخلي والقانون الأساسي كمرجعية مؤطرة للعلاقات الداخلية للجمعية وتم التصويت عليهما بالاجماع.

كما تم وضع تصور للعمل على المدى المتوسط وانتخاب بالإجماع مكتب تنفيذي كلف بتعيين من بين أعضائه رئيسا له لا تتجاوز مدة رئاسته أربع سنواة قابلة للتجديد.

هذا وقد اجتمع المكتب التنفيذي المنتخب بتاريخ 21 نوفمبر 2019 لتوزيع الأدوار مفرزا التشكيلة التالية:

– الحاجة فاطمة سهيل : رئيسة

– مولاي عمر : نائبة الرئيسة

– نادية بن علي: نائبة الرئيسة

– يونس الدباغ نائب الرئيسة

– جمال السوسي: كاتبا عاماً

– محمد واحمد: أمين المال

– المحامية بشرى البرجي : مستشارة قانونية

وتعتبر جمعية “مؤسسة جمع شمل الصحراويين المغربة”  نفسها قيمة مضافة إلى باقي جمعيات الجالية الصحراوية بأوروبا والتي هي رافد من روافد مؤسسات الدفاع عن الوحدة الوطنية، وذلك من أجل العمل على ضرورة عدم تبني مقاربة الكرسي الشاغر وترك الساحة بالكامل لأعداء الوطن لترويج أطروحاتهم وتصوراتهم الكاذبة.

وبهذه المناسبة تدعو “مؤسسة لم شمل الصحراويين المغربة في العالم” كافة أفراد الجالية الصحراوية في أوروبا وأمريكا الشمالية والجنوبية وفي روسيا والصين الشعبية وأفرقية والشرق الأوسط إلى الانخراط فيها وتحث الشباب والمثقفين إلى أخذ زمام المبادرة والمرافعة عن القضية الوطنية بكل قوة من بروكسيل، عاصمة أوربا.

كما تهيب بكافة الأطر الشابة المتواجدة في أوروبا من دكاترة، صحفيين، حقوقيين وخريجي جامعات وغيرهم من كوادرنا الوطنية الصحراوية إلى التواصل معها ودعمها فيما ستباشر من أشغال وأنشطة مستقبلية.

كما ترحب أيضا بكل الراغبين في الانضمام إليها أو تبادل التجارب والخبرات في شتى الملفات الوطنية السياسية والحقوقية والاجتماعية.

ودعت سيدة الأعمال الحاجة فاطمة سهيل  جميع الصحراويين في العالم إلى المشاركة في الدفاع عن مصالح وحدتنا الترابية المغربية، كل من موقعه مشيرةً إلى أنه حان وقت الكشف عن المواقف وإظهارها عبر العمل العلني والميداني ومن خلال إبداع مبادرات ذاتية أكثر شجاعة وجرأة بدل الاكتفاء بدور المراقب والمتفرج غير المعني، لقد حان موعد إعطاء القضية الوطنية الاهتمام الذي تستحقه، والقطع مع سياسة الكرسي الفارغ قضيتنا عادلة ولدينا وطنيويون ومحامون أكفاء لحفظ وصون الوحدة الترابية.

قوة، تصميم وإرادة ،شدد رئيس المؤسستين في الأخير على ضرورة تفعيل الدور الإعلامي البناء و الهادف في هذا الملف لما له من دعم قوي وتأثير في المجتمع الدولي، حيث دعا إلى اعتماد أسلوب موضوعي في التعاطي مع مشكلة الصحراء المغربية، واجتناب مصطلحات السب والشتم والقدح، التي تعبر عن الإعلام المتخلف، مشددا على ضرورة تقوية الإعلام الوطني المرئي والمسموع والمكتوب، باعتماد القواعد المهنية والتسلح بالكم الكافي من المعلومات، من أجل إنتاج خطاب قادر على اختراق صفوف الطرف الآخر، مستحضرا ما أكد عليه رئيس المكتب التنفيذي لبيت الصحافة، “سعيد كوبريت” أن هيئات المجتمع المدني والإعلام بكل أشكاله أصبح لها قدرة ترافعية مهمة للدفاع عن القضايا الأساسية للمغرب، وعلى رأسها قضية الوحدة الترابية، ومن هنا يجب أن تفكر في تطوير استراتيجيتها من خلال استهداف المتلقي الغربي، فهو المعني الرئيسي بتوضيح الرؤية المغاربية لقضية الصحراء”.

وفي ختام الجمع العام التأسيسي الذي تم بقاعات الاجتماعات بغرفة التجارة والصناعة بالعاصمة الرباط، رفعت برقية ولاء وإخلاص إلى السدة العالية بالله.

إشارة: التواصل مع << مؤسسة لم شمل الصحراويين المغاربة في العالم >> سيكون عبر القنوات الرسمية للمؤسسة التي يشتغل المكتب التنفيذي على إنشائها وسيتم تعميمها على الرأي العام الوطني والدولي خلال الأشهر القادمة بما في ذلك موقع الكتورني وقناة على الأنترنث وراديو للمؤسسة، وصفحة الفيسبوك، تويتر، والواتساب وغيرها من وسائل التواصل الالكتروني.”

 

 

 

اضف رد