أخبار عاجلة:

شاهد..عملية إنقاذ طفلتين مغربتين بعد غرق أمهما قبالة السواحل الإيطالية..ماذا يجري في المغرب ليهرب منه مواطنوه؟

تمكنت عناصر خفر السواحل الإيطالي ، من انقاذ 149 مهاجراً يوم أمس، إثر غرق قارباً مكتظاً بالمهاجرين انقلب في عرض البحر بالقرب من جزيرةٍ صغيرة على البحر الأبيض المتوسط ،مماعرض حياتهم للغرق . حيث كان هناك العديد من المخاوف من غرق شخصين و إمكانية وجود العديد من المفقودين الذي يتم البحث عنهم حتى الآن .

وأوضح خفر السواحل الإيطالي إن عملية الإنقاذ ، التي تمت قبل غروب الشمس ، والتي ضمت أربعةٍ من قوارب الانقاذو اثنين من غواصي الإنقاذ المتخصصين ، وقعت على بعد حوالي ميلٍ بحري من شاطئ جزيرة إيسولا دي كونيجلي ، وهي جزيرةٌ غير مأهولة على بعد أمتارٍ فقط من جزيرة لامبيدوسا ، وهي جزيرة إيطالية تقع إلى الجنوب من صقلية .

وأكدوا عن وجود من بين الذين تم انقاذهم ثلاثة أطفال و 13 امرأة ، حيث تم نقلهم إلى ميناء  جزيرة لامبيدوسا ، التي تعتبر جزيرةً سياحية لقضاء العطلات و صيد الأسماك .

وقالت البحرية الإيطالية في صقلية إن إحدى النساء الضحايا أم مغربية تم إنقاذ ابنتيها الصغيرتين أثناء عملية الانقاذ الاخيرة التي قامت بها عناصرها يوم السبت الماضي قبالة الشواطئ الايطالية.

واضافت ذات المصالح الأمنية الايطالية انها استطاعت تحديد هوية الام المغربية بفضل حملها لجوازات السفر الخاص بها وابنتيها المتواجدتين حاليا بمركز إيواء الاجانب في لامبيدوزا.

وفي نفس السياق، قالت وزارة الداخلية الإيطالية إن سفينة إنسانيةً ، على متنها 213 مهاجراً تم إنقاذهم ، قد تم معاينتها في ميناء ميسينا في صقلية ، من أجل وضعهم عليها .

وقالت وزارة الداخلية إن مالطا وألمانيا وفرنسا وإيطاليا قد طلبت من المفوضية الأوروبية البحث عن الإجراءات المناسبة لإيجاد دولٍ ترغب في استقبال المهاجرين لديها .

يذكر أن جزيرة لامبيدوسا بالبحر الأبيض المتوسط، والقريبة من شمال أفريقيا، هي أول محطة أوروبية للمهاجرين الفارين من بلدانهم.

اضف رد