إيقاف شخص موالي لـ”داعش” في مدينة سلا كان يعدّ لتنفيذ عملية انتحارية

الرباط – أعلن المكتب المركزي للأبحاث القضائية، التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني (مخابرات داخلية)، إيقاف أحد المتطرفين الموالين لتنظيم «داعش»، أمس، يبلغ من العمر 33 سنة وينشط بمدينة سلا المغربية، المجاورة للرباط.

وقال المكتب المركزي للأبحاث القضائية في بيان نشرته وكالة الأنباء المغربية الرسمية، إن العملية جاءت في إطار الجهود المتواصلة للمكتب لدرء الخطر الإرهابي.

وأضاف البيان أن التحريات الأمنية أكدت أن المشتبه به يقوم بـ ” الترويج والإشادة للفكر المتطرف لما يسمى (داعش) عبر تطبيقات ومواقع التواصل؛ خدمة لأجندة هذا التنظيم الإرهابي، مع التحريض على القيام بعمليات إرهابية باسم (داعش) على طريقة (الذئاب المنفردة)، وكذا نشره لمقاطع مسجلة توضح طرق صناعة المتفجرات والأحزمة الناسفة”.

كما أظهرت الأبحاث أن الشاب الذي جرى إيقافه، كان يعد لـ” تنفيذ عملية انتحارية بالمملكة، وعلى اتصال بقيادات إعلامية لـ(داعش)، ومناصرين لهذا التنظيم بالخارج”.

وأسفرت العملية عن حجز “العديد من الأجهزة الإلكترونية والهواتف النقالة وأسلحة بيضاء»، وذلك وفق البيان ذاته، الذي أفاد بأن المشتبه به سيتم تقديمه أمام «العدالة فور انتهاء البحث، الذي يجري معه تحت إشراف النيابة العامة المختصة”.

وتمكت الأجهزة الأمنية الوطنية خلال العام الحالي من تفكيك 13 خلية إرهابية كانت تعد لارتكاب أعمال إجرامية، تستهدف أمن وسلامة البلاد ودولا صديقة، وتجند شباباً مغاربة للقتال في المناطق، التي تنشط فيها الجماعات المتشددة.

وفي أكتوبر/تشرين الأول 2018، كشف عبدالحق الخيام أن المغرب فكك 174 خلية إرهابية وإحباط 352 “مشروعا تخريبيا” منذ 2002 كان يستهدف مواقع حساسة بالبلاد.

وأفاد بأن الأمن المغربي خلال الفترة نفسها أوقف 2970 مشتبها فيه بالانتماء إلى خلايا إرهابية بينهم 277 في حالة عود (حكم عليهم وقضوا فترة محكوميتهم وأطلق سراحهم وتم اعتقالهم مرة أخرى في قضايا أخرى تتعلق بالإرهاب).

وأشار إلى أن من بين الخلايا التي فككها الأمن المغربي، 60 خلية مرتبطة بتنظيم داعش الإرهابي.


اضف رد