عاجل..الموت يغيب الفنان المصري شعبان عبد الرحيم

محمد القندوسي

أعلن قبل قليل، عن وفاة المطرب الشعبي شعبان عبد الرحيم عن عمر يناهز 62 عاما.

وفي هذا الصدد، قال المتحدث باسم نقابة المهن الموسيقية المصرية طارق مرتضى، إن شعبان عبد الرحيم قد وافته المنية في مستشفى المعادي العسكري جنوب القاهرة، الذي كان يرقد به، حيث تدهورت صحته فجأة، وتم إدخاله غرفة الإنعاش، لكن جهود الأطباء عجزت على إنقاذه بسبب تدهور حالته الصحية، ما أدى إلى توقف عضلة القلب التي أدت إلى حالة الوفاة.

ونذكر، أن شعبان عبد الرحيم تم إدخاله مستشفى المعادي العسكري في أكتوبر الماضي، حيث كان يعاني من كسر في الحوض والساق وعظام القدم، ما أدى ذلك إلى جلوسه على كرسي متحرك، وهو ما جعله يظهر في مهرجان الرياض الأخير قعيدا.

واشتهر عبد الرحيم بأغاني موجهة يهاجم فيها أنظمة وجماعات ومؤسسات إعلامية، آخرها قناة الجزيرة القطرية.

وفي مطلع القرن الجديد، غنى عبد الرحيم أغنيته الشهيرة “أنا أكره إسرائيل” والتي حققت له شهرة واسعة، فضلا عما أحدثته من ردود فعل تخطت حدود المحلية، ليواجه عبد الرحيم اتهامات بمناهضة التطبيع مع إسرائيل ورعاية الكراهية.

ولد شعبان عبد الرحيم في حي الشرابية في القاهرة في العام 1957 باسم “قاسم” واختارت أسرته له اسم شعبان لكونه ولد في شهر شعبان وكان يعمل بكي الملابس ويغني في الأفراح الشعبية بالمنطقة.

اضف رد