أخبار عاجلة:

إطلاق سراح الصحافي عمر الراضي بعد خمسة أيام من اعتقاله بسجن “عكاشة”

أُطلق سراح الصحافي والناشط المغربي عمر الراضي، ظهر اليوم الثلاثاء بعد خمسة أيام من اعتقاله بسجن “عكاشة”، وقررت محكمة الاستئناف في الدار البيضاء متابعته بحالة سراح بتهمة إهانة قاضي، على خلفية تغريدة نشرها في شهر أبريل الماضي ينتقد فيها الأحكام بحق نشطاء حراك الريف والتي وصل بعضها إلى 20 سنة نافذة.

ووجد الراضي في استقباله  على مشارف أبواب سجن عكاشة في الدار البيضاء، بعد زوال اليوم الثلاثاء، والداه وعددا من الحقوقيين والصحافيين، بعد أن كشف محاميه عمر بنجلون لموقع القناة الثانية، في وقت سابق، عن خبر إطلاق سراحه اليوم الثلاثاء، بعد أن تمت متابعته بتهم إهانة الضابطة القضائية خلال تعليقه على أحكام معتقلي أحداث الحسيمة شهر ابريل الماضي.

واحتجز راضي (33 عاما) الخميس وبدأت محاكمته في نفس اليوم، ويحاكم على خلفية نشره تغريدة ندد فيها بحكم قاض بحق نشطاء في الحراك الاحتجاجي الذي شهده المغرب بين 2016 و2017، ودينوا بالسجن لفترات تصل إلى 20 عاما. ويواجه راضي السجن عاما بتهمة “ازدراء المحكمة”. وتعقد جلسة محاكمته المقبلة في 2 يناير/كانون الثاني.

وتعاون الصحافي مع العديد من وسائل الإعلام المغربية والدولية ونشر تحقيقات حول الاقتصاد الريعي. وكشف في 2016 قضية استحواذ الدولة على أراض بأسعار زهيدة عبر مسؤولين، بينهم مستشارون للملك ووزراء. كما قام مؤخرا بتغطية العديد من التحركات الاحتجاجية في مناطق مهمشة في المملكة.

 

اضف رد