panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

الأساتذة المتعاقدون يبدؤون 2020 بخوض إضراب وطني لمدة ستة أيام خلال الشهر يناير

الرباط – قرّر الأساتذة أطر الأكاديميات الجهوية، أو “الأساتذة المتعاقدون” كما يطلق عليهم في المغرب ، مواصلت احتجاجاتهم مع بداية السنة الميلادية الجديدة 2020، حيث أعلنوا اليوم الأربعاء عن خوض إضراب وطني لمدة ستة أيام خلال الشهر يناير.

ودعت “التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد”، في بلاغ لها اليوم، الأساتذة إلى إضراب لمدة ستة أيام خلال يناير الجاري، تبتدئ بيومي إضراب، غدا الخميس وبعد غد الجمعة، وأربعة أيام إضراب متتالية أيام 28 و29 و30 و31 من شهر يناير، كما أعلنت عن تنظيم مسيرة وطنية بالدار البيضاء يوم 29 من الشهر نفسه.

وقالت التنسيقية، إنها ستخوض إضرابا وطنيا جديدا يومي الخميس والجمعة 2 و3 يناير، للاحتجاج على الاقتطاعات التي طالت أجورهم خلال الشهرين السابقين، كما ستخوض إضرابا وطنيا لمدة أربعة أيام، 28 و29 و30 و31 يناير الجاري، إضافة إلى مسيرة وطنية بالدار البيضاء المزمع تنظيمها يوم 20 يناير.

وقالت التنسيقية في بلاغ لها، إنها “تجدد رفضها لمخطط التعاقد وتطالب الدولة المغربية بادماج جميع الأساتذة في أسلاك الوظيفة العمومية من دون قيد او شرط”.

وعبر مناضلو التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، استنكارهم لما أسموه بالاقتطاعات “غير مشروعة، والسرقة المكتملة الأركان، التي تطال أجور الأساتذة الذين مارسوا حقهم في الإضراب”.

كما حملت التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، المسؤولية إلى وزارة المعنية على “الزمن المدرسي المهدور للمتعلمين، والحكومة لما ستؤول له الأوضاع في الأيام المقبلة” بحسب تعبيرها.

وأبرز المصدر ذاته، أن هذه الخطوة تأتي احتجاجا على “عدم الاستجابة لمطالب الأساتذة التي يرفعونها منذ بداية 2017، وهي إسقاط التعاقد مع دمج جميع الأساتذة في قطاع الوظيفة العمومية، دون نسيان الإسراع في تسوية الوضعية المالية للأساتذة فوج 2018، وتحسين ظروف العمل لهذه الفئة التي تعاني في صمت”.

اضف رد