منع دنيا باطما من السفر إلى البحرين بمطار الدار البيضاء

منعت صباح اليوم الجمعة السلطات الأمنية في المطار الدولي محمد الخامس 45 كيلو عن الدار البيضاء، الفنانة المثيرة للجدل دنيا بطمة من السفر إلى البحرين، وهو ما جعلها تدخل في نوبة من الغضب وتحتج على قرار المنع  بشدة.

وحاولت بطمة رفقة زوجها ووالدتها الخروج من البلاد في اتجاه البحرين مستعملةً جواز سفر بحرينياً، لكن الشرطة في مطار محمد الخامس منعتها؛ وذلك على خلفية متابعتها في قضية ما يعرف بعصابة “حمزة مون بيبي” المتخصصة في ابتزاز الفنانين المغاربة والتشهير بهم.

ورغم أن قاضي التحقيق لم يقرر منع بطمة وشقيقتها من السفر وسحب جواز سفرهما، إلا أن استئناف النيابة العامة وطعنها في قرار القاضي رمى بالقرار النهائي إلى غرفة المشورة التي يتوجب عليها البت في ما إن كان لبطمة الحق في المغادرة أم البقاء مادامت أنها متابعة في حالة سراح.

وقالت مصادر مطلعة على الملف، إن من حق السلطات الأمنية منع بطمة من التوجه صوب البحرين، مادام الكل ينتظر ما ستقرره غرفة المشورة بعد استئناف النيابة العامة التي تطالب بمتابعتهما – بطمة وشقيقتها ابتسام – طبقا للقانون الجنائي بتهمتي “المشاركة في الولوج إلى المعالجة الآلية للمعطيات عن طريق الاحتيال، وبث أقوال وصور تمس بسمعة الغير دون الموافقة المبدئية للمعنيين بالأمر”.

وطعنت النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بمراكش في قرار قاضي التحقيق الذي رفض ملتمسها بإغلاق الحدود في وجه دنيا بطمة وشقيقتها. وبالتالي سيحال طعن النيابة العامة على غرفة المشورة بمحكمة الاستئناف بمراكش للبت فيه.

نقلت مجموعة من المواقع المغربية أنباء عن منع المغنية المغربية، دنيا باطما، صباح اليوم الجمعة، من مغادرة المملكة عبر مطار محمد الخامس في الدار البيضاء.

ووفقا لعدة مصادر فإن باطما كانت تنوي التوجه رفقة زوجها ومدير أعمالها محمد الترك، إلى البحرين، إلا أن السلطات منعتها من السفر، وهو الأمر الذي “جعلها تدخل في نوبة من الغضب وتحتج على القرار بشدة” بحسب موقع “الأول”.

وربط موقع “le site infos” هذا المنع بقضية الحساب المثير للجدل الذي تم الاستماع مؤخرا لدنيا وشقيقتها بشأنه، حيث قال إن مصادر رجحت أن “يكون سبب المنع راجع لمسطرة استكمال التحقيق معها، في قضية ‘حمزة مون بيبي’، خصوصا بعد مثولها وشقيقتها أمام قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية في مراكش، بداية الأسبوع الجاري”.

وكان قاضي التحقيق بابتدائية مراكش، قد قرر الاثنين الماضي، متابعة المغنية المغربية وشقيقتها ابتسام، في حالة سراح.

وتمت متابعة دنيا باطما وشقيقتها بتهمتي “المشاركة في الولوج إلى المعالجة الآلية للمعطيات عن طريق الاحتيال، وبث أقوال وصور تمس بسمعة الغير دون الموافقة المبدئية للمعنيين بالأمر”.

كما قرر قاضي التحقيق أن تؤدي المغنية المذكورة وشقيقتها معا كفالة مالية بقيمة 400 ألف درهم (أزيد من 40 ألف دولار).

 

 

اضف رد