حريق في فيلا الفنان إيهاب توفيق.. ووفاة والده اختناقا

ثريا ميموني

تناقلت عدد من الصفحات على مواقع التواصل الإجتماعي، ومواقع الأخبار المصرية والعربية الخميس، مقطع فيديو يظهر صورا من الحريق المهول الذي اندلع في وقت مبكر من صباح اليوم في فيلا الفنان إيهاب توفيق في مدينة نصر، وهو ما أدى إلى وفاة والده اختناقا. مصدر في مديرية أمن القاهرة أكد أن المعاينات الأولية للحادث تشير إلى أن ماسا كهربائيا بدفاية في الطابق الأول ، كان وراء اندلاع النيران في الفيلا.

ورغم المجهودات المبذولة من بعض المستخدمين في الفيلا المنكوبة والجيران، إلا أنهم فشلوا في إنقاذ والد إيهاب توفيق والسيطرة على النيران التي أتت على اليابس والأخضر. قوات الحماية المدنية، وفور إخطارها بالحادث تدخلت بعدد من المركبات والمعدات لإخماد هذا الحريق الخطير الذي تطلب حوالي ساعة لإخماده.

وقال إيهاب توفيق في التفاصيل، إن الحريق نشب في الساعات الأولى من صباح الخميس أثناء وجوده بالطابق الثاني من الفيلا. ولم يكن يعلم “توفيق”، أن المنزل الذي ظهر أنيقًا مرتبًا ومفعم بالحيوية في عدد من الصور والمناسبات، سيتحول إلى أطلال سوداء وهياكل مفحمة، بجانب خسائر مادية تقدر بملايين، وخسارة آخرى لا يقدرها ثمن، وهي رحيل والده مختنقًا.

بقية الإشارة، أن صلاة الجنازة على والد الفنان إيهاب توفيق، الذي توفي صباح الخميس اختناقا، أقيمت بعد صلاة المغرب من مسجد السلام بمنطقة مدينة نصر، وبعدها حمل المشيعون جثمان الفقيد نحو مثواه الأخير، حيث ووري الثرى في مقابر الأسرة بمنطقة مدينة نصر .

 

اضف رد