الوزير عبيابة يتفقد سير تنفيذ مشروع تثمين النسيج العتيق بمدينة الصويرة

“الشخص المناسب في المكان المناسب”، صحيح أنها مقولة باتت مستهلكة وفقدت مع الطمر الكثير من بريقها ،ومع ذلك تبقى إحدى أهم مفاتيح نجاح العمل الإداري وقواعده الذهبية التي ظلت غائبة او مغيبة عن بيئة الأعمال الإدارية لدينا طوال عقود ،فالشخص المناسب في عرفنا هو مسؤول عن القطاع الوزاري الذي يرأسه ..أما المكان المناسب فهو من يحدده في الأغلب الأعم لنفسه بنفسه،أما المؤهل العلمي والكفاءة الإدارية والخبرة المهنية وقوة الأمانة…وغيرها من مؤهلات الترقي الوظيفي والتعيين فلا يحسب لها أدنى حساب وفق منطق الزبونية وميزانها الأعرج ذاك فالمناصب أصلا “مكافأة” لا”كفاءة”. إن فشو تلك الممارسة الإدارية الخطيرة التي عبر عنها الصادق المصدوق صلى الله عليه وسلم ب”تضييع الأمانة” فمؤذن بخراب العمران بل وقرب قيام الساعة :”إذا وسد الأمر إلى غير أهله فانتظروا الساعة “(البخاري).

ونجد اليوم ان اختيار الملك المفدى صاحب الجلالة محمد السادس، حفظه الله ورعاه ، للدكتور الحسن عبيابة على أنه الرجل المناسب في المكان المناسب، وهذا لا يختلف عليه أحد في البلاد،  استطاع ببراعة أن يتبث نفسه في الساحة الوطنية حتى أصبح يعرف بالوزير”النشيط” ذو الخبرة، والتجربة، والنزاهة، والشجاعة شروط لابد من توفرها في الوزير لأداء مهامه وتصريف اعماله بتميز ونجاح.

قام وزير الثقافة والشباب والرياضة الناطق الرسمي باسم الحكومة، السيد الحسن عبيابة، يوم الخميس، بزيارة لتفقد سير عدد من المشاريع النوعية الرامية إلى تثمين النسيج العتيق بمدينة الصويرة.

وبهذه المناسبة، أبرز السيد الوزير أهمية تثمين الموروث الحضاري لمدينة الصويرة الغنية بمكوناتها التراثية العريقة، كما أكد حرص الوزارة التام على اتخاذ جميع التدابير اللازمة التي من شأنها تعزيز النسيج العتيق للمدينة، وذلك تنزيلا للتوجيهات الملكية السامية الرامية إلى تثمين الموروث التاريخي والحضاري للمدن العتيقة ببلادنا.

L’image contient peut-être : 4 personnes, personnes debout, océan, costume et plein air

وفي هذا الصدد، قام السيد الوزير، بتفقد سقالة الميناء التي تعد من أهم المعالم التاريخية بالمدينة والتي ستعرف بدء أشغال الترميم بها، قصد تأهيل هذه البناية العسكرية المتفردة. كما حرص السيد الوزير على تفقد البرج الجنوبي “برج بيلفيدير” الذي سيحتضن مركز تأويل التراث الثقافي للصويرة.

في السياق ذاته، عمل السيد الوزير على الوقوف بشكل مباشر على سير الأشغال اليومية بمتحف سيدي محمد ابن عبد الله الذي يُعد من أهم المرافق التراثية بمدينة الصويرة، لما تختزنه أروقته من معروضات متحفية ولقى أركيولوجية تعكس الامتداد الحضاري العريق للمنطقة، بالإضافة إلى زيارته لمقر القنصلية الدانماركية.

L’image contient peut-être : 4 personnes, personnes debout et plein air

هذا، وزار السيد الوزير بيت الذاكرة الذي أشرف على تدشينه صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، الذي يعد صرحا تاريخيا ومنارة روحية وثقافية فريدة من نوعها بالعالم الإسلامي، تحيل على عنى وتنوع الثقافة المغربية بروافدها العربية، الأمازيغية، العبرية، المتوسطية والإفريقية.

وتجدر الإشارة، إلى أن هذه الزيارة، عرفت على الخصوص حضور كل من السيدة المديرة الإقليمية للثقافة والسيد محافظ مدينة الصويرة.

L’image contient peut-être : 4 personnes, personnes debout

 

اضف رد