قلق واستنكار وصدمة للأسرة التكواندو من قرار الاستبعاد البطلة الأولمبية المغربية “فاطمة الزهراء أبو فارس”

على إثر ما تم تداوله من قبل مواقع إعلامية بخصوص إقصاء البطلة الأولمبية المغربية “فاطمة الزهراء أبو فارس” من قائمة المنتخب المغربي الوطني لرياضة التيكواندو، صدر بيان إستنكاري عصبة بني ملال– خنيفرة للتيكواندو، قرار الجامعة الملكية المغربية لرياضة التيكواندو بإبعاد ” فاطمة الزهراء أبوفارس ” من لائحة المشاركين في تصفيات اولمبياد طوكيو 2020 .

واعتبرت العصبة في بيانها أن قرارالإقصاء ممنهجا ضد الرياضيين والأطر التقنين المنتمين للعصبة بني ملال – خنيفرة .

وأكدت العصبة تضامنها المطلق مع البطلة المغربية ” فاطمة الزهراء أبوفارس ” ، وايضا المطالبة بإجراء خبرة طبية لتأكد الإدعاء الذي صدرت عن المدير التقني الوطني بكون اللاعبة تعاني من إصابة .

كما حمّل بيان العصب مسؤولية الإقصاء والتهميش للجامعة الملكية المغربية للتيكواندوا ، مستنكرة ما أسمته ” معيار المحسوبة والزبونية ” في إختيار العناصر المشاركة ، كما لم يفت البيان أن يندد بإستعغار المدير التقني ” فيلب بوجدو” للأبطال المغاربة الذين يرفعون العلم الوطني في المحافل القارية والدولية .

وختمت العصبة بيانها بإعلام دعمها للعناصر المشاركة على أمل تحقيق العلامة الكاملة والتأهل للمشاركة الأولمبية الصيف المقبل.

 

اضف رد