أخبار عاجلة:

توتر خطير بمخيمات تندوف..

محمد القندوسي

تتواصل بمخيمات العار بتندوف الإحتجاجات المناهضة لقيادات البوليساريو، هذه الظاهرة التي باتت سمة المخيمات، رغم سياسة القمع التي تنهجها مليشيات الجبهة المزعومة .

فقد احتشد المئات من منتسبي قبيلة «أولاد تيدرارين» والمتضامنين معهم في وقفة احتجاجية أمام ما يعرف بمقر الكتابة العامة للجبهة في الرابوني بمخيمات تندوف.

وتعيش ساكنة المخيمات حالة من التوتر والإحتقان الشديدين، بسبب الغليانا الذي تشهده مخيمات الذل والعار ، على خلفية فرار محكومين بالإعدام، أحدهما ابن أخت ممثل البوليساريو بالجزائر عبد القادر الطالب عمر، والمتهم باغتيال ولد البخاري بامبا عام 2005، والثاني ابن عم وكيل جبهة البوليساريو إبراهيم بلا، مرددين شعارات تدين فساد قيادة جبهة البوليساريو.

وانتفض سكان تندوف في أكثر من مناسبة احتجاجا على تعرضهم للقمع والتهميش من قبل قيادات البوليساريو وتنديدا بنهب المساعدات الدولية وتحويل وجهتها بتواطؤ جزائري لحساب قادة الجبهة، وفق ما سبق أن أكدت تقارير غربية.

اضف رد