panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

المغرب ييشهد ارتفاع سريع في عدد المصابين خلال 24 ساعة الماضية

واصلت حصيلة ضحايا فيروس «كوفيد 19» مسارها التصاعدي في أنحاء المملكة المغربية. وبلغت حالات الإصابة 77 شخصاً، بعد تسجيل 14 إصابة جديدة مساء الخميس و الجمعة، فيما أكدت وزارة الصحة وفاة 3 مصاباً، ما يرفع إجمالي الوفيات حتى منتصف نهار الجمعة إلى 3.

الحالة الوبائية الجديدة حتى السابعة ونصف مساء الجمعة: (3) حالات جديدة منها واحدة من الناظور قادمة من ألمانيا، واحدة من تاوريرت قادمة من فرنسا، وواحدة من طنجة قادمة من إسبانيا، وبذلك يكون عدد الحالات المؤكدة بالإصابة بفيروس كورونا المستجد 77 حالة.

ووضع المغرب، أمس، البلاد في حالة حرب مع فيروس كورونا الجديد؛ حيث أمر جميع الأجهزة الخاضعة لسلطتها، بما فيها القوات المسلحة، بمساعدة الحكومة في التصدي لتفشي الفيروس.

وأعلنت وزارة الصحة، صباح اليوم الجمعة، تسجيل ثلاث حالات جديدة، انضافت إليها 8 حالات، بعد عصر اليوم، ثم ثلاث حالات أخرى، أُعلن عنها قبل قليل، ليكون مجموع الإصابات المسجلة خلال هذا اليوم هو 14 حالة.

وقد أعلن عن بدء حالة الطوارئ الصحية على الساعة السادسة من مساء اليوم الجمعة ولأجل غير مسمى،  وتقييد الحركة في البلاد”، وذلك “كوسيلة لسيطرة فيروس كورونا” وفق ما أعلنه بلاغ لوزارة الداخلية، مساء الخميس.

وقال بيان لوزارة الداخلية إن معظم الأشخاص سيكون بوسعهم مغادرة منازلهم لشراء الأغذية أو الأدوية لكن الموظفين الذين تقتضي الضرورة تواجدهم في أماكن العمل، والعمال في القطاعات المهمة، سيحصلون على تصاريح تسمح لهم بالذهاب إلى العمل.

وأضاف البيان أنه حفاظا على صحة وسلامة المجتمع المغربي وبعد تسجيل بعض التطورات بشأن إصابة مواطنين غير وافدين من الخارج بفيروس “كورونا المستجد”، تقرر إعلان “حالة الطوارئ الصحية” وتقييد الحركة في البلاد ابتداء من يوم الجمعة 20 مارس 2020 على الساعة السادسة مساء لأجل غير مسمى، كوسيلة لا محيد عنها لإبقاء هذا الفيروس تحت السيطرة.

وأشار إلى أن حالة الطوارئ الصحية لاتعني وقف عجلة الاقتصاد، ولكن اتخاذ تدابير استثنائية تستوجب الحد من حركة المواطنين، من خلال اشتراط مغادرة مقرات السكن باستصدار وثيقة رسمية لدى رجال وأعوان السلطة وفق حالات محددة.

Image

اضف رد