العثور على قتيلة في حديقة فيلا الفنانة نجلاء فتحي

ثريا ميموني

طالعتنا المواقع الإخبارية المصرية، بخبر يفيد، أن جثة شابة مقتولة عثر عليها اليوم في إحدى المجاري المحادية لـ فيلا الفنانة المصرية نجلاء فتحي في منطقة الفيوم.

وفي التفاصيل، أفادت المصادر الصحفية، أن بستانيا مكلفا بحديقة منزل الفنانة، لاحظ شيئا غريبا يطفو على سطح الماء فاقترب لانتشاله، ليتبين له أنها جثة فتاة في متوسط عقدها الثالث، فقام بإبلاغ الجهات المعنية.

ومن جانب آخر، أكدت بعض المواقع الإخبارية المصرية، أن التحقيقات الأولية وجهت أصابع الإتهام إلى عم الضحية ، لا سيما أنه كان على خلاف مستمر مع ابنة أخيه لكونه كان يشك بسلوكها ما جعله يقدم على قتلها شنقا، ورمي جثتها في أحد مجاري المياه، إذ لعب تيار الماء دورا في نقل جثة الشابة لاحقا لتجمع المياه الموجود في المجرى المائي القريب من فيلا الفنانة نجلاء فتحي.

عم الهالكة الذي يبلغ من العمر 33 سنة ، اعترف بالمنسوب إليه، إثر ذلك قامت الشرطة المصرية باقتياده إلى مكان الجريم بقرية منشأة عبدالله، حيث تمت إعادة تمثيل هذه الجريمة التي أصبحت موضوع حديث الشارع المصري. ولم تخرج الفنانة المصرية أو أحد أقاربها للحديث عن الواقعة أو التصريح للصحافة عن هذا الشأن، حيث قرروا التزام الصمت وعدم التدخل ..

اضف رد