أخبار عاجلة:

النيابة العامة تتابع 56 شخصا نشروا اخبارًا زائفة حول “فيروس كوفيد-19”

 كشفت النيابة العامة عن حملة أمنية موسعة قامت بها السلطات الأمنية في المغرب وأسفرت عن القبض على عشرات، من بينهم أشخاص “نشروا أخبار مضللة بشأن” “فيروس كوفيد-19” على مواقع التواصل الاجتماعي.

الرباط – قال هشام البلوي الكاتب العام لرئاسة النيابة العامة، بأن المؤسسة حركت متابعات في حق 56 شخصا لنشرهم أخبارا زائفة بخصوص فيروس كوفيد-19 بالمملكة.

جاء ذلك في كلمة له خلال حديث للقناة الفضائية M24 لوكالة المغرب العربي للأنباء، أنه جرى توقيف نحو 450 شخصا لخرقهم لحالة الطوارئ الصحية منذ دخول مرسوم القانون ، حيز التطبيق يوم 24 مارس الجاري.

وكانت رئاسة النيابة العامة قد دعت ، يوم الثلاثاء الماضي ، إلى العمل على التطبيق الصارم والحازم للمرسوم بقانون يحمل رقم 2.20.292 صادر بالجريدة الرسمية عدد 6867 مكرر بتاريخ 23 مارس 2020، يتعلق بسن أحكام خاصة بحالة الطوارئ الصحية وإجراءات الإعلان عنها.

ويندرج هذا المرسوم قانون الصادر بالجريدة الرسمية في عددها 6867، في إطار التدابير الوقائية الاستعجالية اللازمة التي تفرض على السلطات العمومية ، وفقا للفصل 21 من الدستور ، ضمان سلامة السكان وسلامة التراب الوطني في إطار احترام الحقوق والحريات المكفولة للمواطنين.

وينص المرسوم على الإمكانية الاستثنائية المتاحة للحكومة لاتخاذ أي إجراء ذي طابع اقتصادي أو مالي أو اجتماعي أو بيئي يكتسي صبغة الاستعجال، وتقتضيه الضرورة القصوى. إذا كان من شأنه الإسهام ، بكيفية مباشرة ، في مواجهة الآثار السلبية المترتبة على إعلان حالة الطوارئ الصحية.

وكانت وزارة الداخلية في المغرب قد أصدرت وزارة الداخلية المغربية، في الاسبوع الأول من مارس الجاري، بياناً حذّرت فيه من ترويج أخبار كاذبة ووهمية منسوبة لجهات رسمية حول كورونا بواسطة مواقع التواصل والتراسل.

وأشارت الوزارة إلى “تنامي الأخبار التضليلية والزائفة والمنسوبة إلى مؤسسات رسمية حول ما تصفه بإجراءات احترازية متخذة من طرف السلطات في إطار محاربة فيروس كورونا المستجد”.

كما توعدت الوزارة ناشري الأخبار الكاذبة، مؤكدة “أنه سيتم اتخاذ جميع التدابير القانونية من طرف السلطات المختصة لتحديد هويات الأشخاص المتورطين في الترويج لهذه الافتراءات والمزاعم”.

اضف رد