أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

انتحار توماس شيغر وزير المالية تحت عجلات قطار سريع بسبب “أزمة فيروس كورونا”

أفادت وسائل إعلام ألمانية، اليوم الأحد، بالعثور على جثة وزير المالية بولاية هيسن، توماس شيفر، على سكة قطار سريع، وقالت الشرطة إن المعلومات الأولية تشير إلى إقدامه على الانتحار.

وقالت صحيفة دويتشه فيلة الألمانية، أكد الادعاء العام ورئاسة الشرطة، أن ملابسات الوفاة تشير إلى انتحار.

بينما ذكرت وسائل إعلام ألمانية أن جثة شيفر البالغ 54 عاما، وُجدت على سكة قطار سريع بمدينة فيسبادن عاصمة ولاية هيسن في جنوب غرب ألمانيا.

وعثرت الشرطة الالمانية على جثة رجل تم تحديده على أنه توماس شيفر، وزير المالية لولاية هيس الألمانية، على خط قطار فائق السرعة في بلدة هوشهايم بين فرانكفورت وماينز، حسبما أكدت الشرطة.

وأبلغ شهود عيان، لأول مرة، عن وجود جثة على القضبان، للمسعفين الطبيين، الذين لم يتمكنوا في البداية من التعرف على بقايا جثة الوزير الالماني بسبب الإصابات التي لحقت به نتيجة انتحاره على شريط القطار.

وقال المحققون إن تحقيقا في مكان الحادث أكد هوية الرجل على أنه الوزير شيفر وأن الوفاة كانت على الأرجح انتحارًا. ولم تكشف الشرطة على الفور عن مزيد من التفاصيل حول القضية.

ووفقًا لوسائل الإعلام في ولاية هيس، بفرانكفورت الالمانية، ظهر الرجل البالغ من العمر 54 عامًا بانتظام في الأماكن العامة في الأيام الأخيرة، على سبيل المثال، لإبلاغ الجمهور بالمساعدة المالية خلال أزمة الفيروس التاجي.

وأثارت الوفاة المفاجئة للوزير شيفر المنتمي لحزب المستشارة أنجيلا ميركل، صدمة في الأوساط السياسية والشعبية بألمانيا.

إذ قال حاكم الولاية فولكر بوفييه إن شيفر أصيب بحالة من اليأس من إيجاد حل لجائحة كورونا في الولاية.

وأضاف في تصريحات صحفية، نقلتها وكالة “أسوشيتيد برس” أنّ الوفاة “مرتبطة بأزمة فيروس كورونا”، كما أشار أن شيفر كان قلقا بشأن ما إذا كان من الممكن النجاح في تحقيق التطلعات الكبيرة للسكان، لاسيما المتعلقة بالمساعدة المالية.

ومن جهتها غرّدت وزيرة الدفاع الألمانية، أنجريت كرامب، على حسابها في تويتر: “لقد صدمنا كلنا في الحزب المسيحي الديمقراطي خبر الوفاة المفاجئة لتوماس شيفر”.

وقالت شرطة ولاية هيسن بأنها عثرت على جثة توماس شيفر على السكة الحديدة بالقرب من هوخهيام بفيسبادن عاصمة الولاية، وأنه إثر تحقيقات موسعة عبر شهادات ومعطيات تقنية وعلمية جنائية تم التحقق من أنها جثة توماس شيفر، ورجحت بأن الوفاة جاءت عبر إقدامه على الانتحار.

وينتمي شيفر إلى الحزب الديمقراطي المسيحي، ويعد أحد أبرز النشطاء السياسيين في ولاية هيسين خلال العقديين الماضيين، وظل وزيرا لمالية هيسين مدة 10 سنوات، وكان واحدًا من ذوي الخبرة المالية.

واجتاح فيروس كورونا المستجد دول العالم، حيث أصاب 683 ألفًا و694 شخصًا، فضلًا عن وفاة 32 ألفًا و155 نفسًا، مع تعافي 164 ألفًا و396 آخرين.

وفي ألمانيا، أصيب 58 ألفًا و247 شخصًا، وتوفيت 455 نفسًا، في حين تعافى 8 آلاف و480 آخرين.

اضف رد