الجزائر: تأجيل ألعاب البحر الأبيض المتوسط 2021 بسبب كورونا

الجزائر – أعلن وزير الشباب والرياضة الجزائري، الثلاثاء، عن تأجيل الدورة 19 لألعاب البحر الأبيض المتوسط 2021 التي كانت مقررة تنظيمها في مدينة وهران، بسبب تفشي فيروس كورونا.

وكانت لجنة تنظيم منافسة ألعاب البحر الأبيض المتوسط 2021، قد أكدت في بيان صادر عنها في 24 مارس/آذار الجاري، أن تأجيل أولمبياد طوكيو 2020 إلى تاريخ لاحق قد يؤثر بشكل مباشر على تنظيم ألعاب البحر الأبيض المتوسط وهران 2021.

واضاف البيان، أن “السلطات الجزائرية المشرفة على تنظيم الألعاب ستجتمع لاحقا مع اللجنة الدولية للألعاب المتوسطية لاتخاذ القرار النهائي”.

وكانت وزارة الشباب والرياضة الجزائرية، قر رحبت بقرار اليابان واللجنة الأولمبية الدولية في وقت سابق عن تأجيل دورة الألعاب الأولمبية على خلفية تفشي فيروس كورونا “في خطوة غير مسبوقة تطال الحدث الرياضي الأكبر عالميا”. 

 وأشارت إلى أن هذا الإرجاء الذي فرض نفسه بالنظر إلى الوضعية الصحية الخطيرة التي يشهدها العالم على إثر تفشي وباء كورونا فيروس، سيسمح لا محالة بالحفاظ على صحة الرياضيين والمنظمين وكل الأشخاص المعنيين بهذا الحدث الرياضي العالمي الهام، كما اعتبرت وزارة الشباب والرياضة بأن “الوضعية الحالية التي لها الأثر البالغ على تحضيرات الرياضيين، تعد أيضا سببا داعما لهذا الخيار الصائب”.

وأرجع مبرّر تأجيل الدورة الرياضية إلى “التأجيل يكمن أساسًا في الحرص المشترك على إعادة تعديل فترة تنظيمها مقارنة مع الرزنامة الأولمبية، و الإرتقاء بنوعية هذه الألعاب و إشعاعها وكذا الحفاظ على صحة الرياضيين من جهة، وضمان التحضير الأمثل لهذا الموعد الرياضي الهام من جهة أخرى”.

وكانت لجنة تنظيم منافسة ألعاب البحر الأبيض المتوسط 2021، قد أكدت في بيان صادر عنها في 24 آذار/مارس الجاري، أن تأجيل أولمبياد طوكيو 2020، إلى تاريخ لاحق قد يؤثّر بشكلٍ مباشر على تنظيم ألعاب البحر الأبيض المتوسط وهران 2021.

وفي الـ 15 آذار/مارس الجاري، كشفت وزارة الشباب والرياضة، عن تأجيل كل المنافسات الرياضية، المتمثّلة في البطولات الوطنية و دورات الكؤوس في جميع التخصّصات إلى غاية الخامس من نيسان/أبريل المقبل، في إطار مخطط الحكومة المتعلّق بالوقاية ومحاربة وباء كورونا.

وكانت تقارير جزائرية قد تحدثت عن تأجيل دورة وهران المتوسطية إلى 2022، لاستحالة تنظيمها في نفس العام الذي يقام فيه الأولمبياد، وهو ما ذهب إليه عمار عدادي رئيس اللجنة الدولية لألعاب البحر الأبيض المتوسط. وأوضح عدادي في تصريح صحتفي أن الجمعية العمومية للجنة الدولية لألعاب البحر الأبيض المتوسط أقرت في اب الماضي في اجتماعها بمدينة باتراس اليونانية، العودة إلى السنوات الزوجية في تنظيم الألعاب بدلا من السنوات الفردية.

اضف رد