أخبار عاجلة:

وفاة أول طبيبة مصاب بفيروس كورونا في المغرب ..”شهيدة الجيش الأبيض”

توفية أول طبيبة مصاب بفيروس كورونا المستجد “كوفيد-19” في المغرب، مساء السبت، بعد عزله بمستشفى محمد الخامس بالحي المحمدى بالدار البيضاء. تغمذ الله أول شهيدة الجيش الابيض في المملكة.

 وتسبب وفاة أول طبيبة مغربية بسبب فيروس كورونا المستجد، موجة من الحزن والألم فى أوساط أسرتها الصغيرة والكبيرة، وفي صفوف العاملين بقطاع الصحة في المملكة المغربية الشريفة.

وذكرت وسائل إعلام وطنية، أن الدكتورة اصياد مريم طبيبة المتخصصة ذوالـ 53 سنة، وكانت تمارس مهامها فى مستشفى محمد الخامس بالحي المحمدى بالدار البيضاء، سبق أن أصابتها العدوى بعد تسجيل إصابة طبيبة مختصة في طب الأطفال بنفس المستشفى على خلفية عزاء أقيم فى مسكنها.

وأثنت نقابة  الأطباء في المغرب”التضحيات الجسام للأطباء مشيرة إلى أنهم “لم ولن يتراجعوا عن أداء واجبهم الوطني ولن يبرحوا أماكن عملهم” حتى النصر بإذن الله على المرض بحول الله.

وقد جرى نقل الطبيبة في البداية إلى مستشفى سيدى مومن حيث كانت تعالج به، إلا أنها تعرضت فى الساعات الأولى من صباح يوم السبت لانتكاسة صحية بسبب أزمة على مستوى التنفس مصحوبة بمشكلة فى نسبة السكر وارتفاع فى ضغط الدم، ما تطلب نقلها إلى مستشفى ابن رشد، حيث أصيبت بأزمة قلبية، وخضعت لمتابعة صحية كبيرة وبذلت مجهودات لإنقاذها، وهو ما تم التمكن من تحقيقه، حوالي الساعة السادسة صباحا، لكن النوبة القلبية عاودتها حتى فارقت الحياة.

وكانت وزارة الصحة، قد أعلنت في وقت سابق مساء اليوم السبت، ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد المسبب لمرض “كوفيد – 19” إلى 883 حالة، بعد أن سجلت يوم الجمعة 44 إصابة جديدة.

وتفرض الحكومة المغربية حالة الطوارئ الصحية منذ 20 مارس آذار حتى 20 أبريل للحد من تفشى الفيروس الذى صنفته منظمة الصحة العالمية جائحة عالمية

اضف رد