أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

الحكومة المغربية تسمح للدول الغربية بإجلاء رعياها وترفض عودة مواطنيها العالقين في الخارج

مازالت الحكومة المغربية ترفض رفضا تاماً السماح للمواطنين المغاربة العالقين في دول أوروبية ودول الخليج العربي وخاصة السعودية بالعودة إلى وطنهم.

إلا أن الحكومة المغربية ترخص بين الحين والآخر للأمريكيين والبريطانيين والكنديين والأوروبيين بمغادرة المغرب في رحلات جوية أو بحرية نحو أوروبا والولايات المتحدة، ولكنها لم تسمح بعودة مواطنيها الذين كانوا يتواجدون في دول خارجية قبل إغلاق الحدود بسبب فيروس كورونا، رغم توسلاتهم المستمرة ومعاناة الكثير منهم.

وخلال نهاية الأسبوع الجاري والماضي، رخّصت الحكومة رحلات لإجلاء أكثر من 1500 أمريكي وبريطاني، وأيضا رخصت لرحلة جوية لنقل مواطنين فرنسيين علقين في البلاد، ورحلة بحرية أخرى لنقل مئات الفرنسيين من طنجة إلى فرنسا، كانوا من السياح الذين يجوبون ربوع المغرب بسياراتهم.

وتوجد نسبة هامة من المغاربة المقيمين في أوروبا الذين كانوا في بلدهم الأصلي وتفاجأوا بقرار السلطات إغلاق الحدود، ولاحقا تم منعهم من السفر إلى بلاد المهجر ومنها فرنسا وبلجيكا، لكن هذا القرار لم يتم تطبيقه على الأمريكيين والكنديين والبريطانيين والفرنسيين والسياح الأجانب.

ولا تقدم حكومة الدكتور العثماني أي تفسيرات بشأن عدم إجلاء المواطنين المغاربة العاليقين في القارات الخمس. ويتعلق الأمر بمغاربة ليسوا مهاجرين بل مقيمين في المغرب توجهوا إلى دول أوروبية من أجل السياحة أو لأغراض مهنية وطبية، وتفاجأوا بإغلاق الحدود في وجههم. ووصل الأمر الى منع حتى أولئك الذين دخلوا الى سبتة ومليلية المحتلتين من العودة إلى وطنهم، ولا يتطلب الأمر أي تحضيرات لإجلائهم، فقط قطع بضعة مترات من الحدود الفاصلة.

ويشتكي عدد من المواطنين المغاربة سواء الحاملين لجنسيات أوروبية أو بطاقة الإقامة من رفض السلطات السماح لهم بمغادرة المغرب في رحلات منظمة من طرف الدول التي تأويهم. ويحتجون بشدة على سماح الرباط لمختلف الجنسيات واستثنائهم من هذه العملية.

وبدأ مهاجرون يطالبون الحكومة المغربية عبر مقالات في الصحافة الوطنية وأشرطة مرئية وسمعية في شبكات التواصل الاجتماعي بأن تتحمل مسؤوليتها وتعمل على تنظيم إعادتهم الى وطنهم كما فعلت معظم دول العالم.

ولا تقدم الحكومة المغربية أي توضيحات حول هذه “المعاملة التمييزية”. وكانت بعض الأصوات تبرر عدم فتح الحدود أمام المغاربة العالقين بأنهم قد ينقلون المرض الى المغرب، ولكن هؤلاء يريدون المغادرة عبر طائرات فرنسية وبلجيكية، وبالتالي لا خطر منهم على الصحة في المغرب.

ويجهل الأسباب التي تقف وراء قرار الحكومة بإجلاء الأجانب وترك المواطنين عالقين، علما أن الحكومة المغربية لديها من الإمكانيات اللوجستية مثل تونس والجزائر لاستقبال المواطنين ووضعهم تحت الحجر الصحي. كما أن منظمة الصحة العالمية لم تنصح بترك المواطنين عالقين. وهناك سلبيات أفرزتها هذه الظاهرة وهي تبرير بعض المغاربة قرار ترك إخوانهم عالقين بأن دخولهم قد ينشر الفيروس في المغرب.

واشنطن تجلى 1500 أمركي وبريطاني عالقين فى المغرب بسبب فيروس كورونا

 

اضف رد