panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

العثماني:المشوار لا يزال طويلاً، حيث تسجل إصابات بأعداد متزايدة يومياً

دعا رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، اليوم الجمعة بالرباط، إلى تضافر جهود الجميع، واتخاذ المزيد من الاحتياطات والتحلي بالصبر، لتجنيب البلاد أي تفاقم للوضعية وتجاوز هذه الظرفية الصعبة بأقل الأضرار.

وفق ما جاء في بلاغ، اعتبر فيه سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، في افتتاح الاجتماع الأسبوعي للحكومة المغربية، مساء الجمعة، أنه “رغم الأشواط الهامة التي قطعتها بلادنا في مواجهة تفشي هذا الوباء، إلا أن المشوار لا يزال طويلاً”.

 وقال العثماني إنه “تسجل إصابات بأعداد متزايدة يومياً، كما يرقد عدد من المواطنين في غرف العناية المركزة، وهو ما يستدعي تظافر جهود الجميع، واتخاذ المزيد من الاحتياطات والتحلي بالصبر، لتجنيب البلاد أي تفاقم للوضعية وتجاوز هذه الظرفية الصعبة بأقل الأضرار”.

وأكد العثماني أنه رغم الأشواط الهامة التي قطعتها المملكة في مواجهة تفشي هذا الوباء، إلا أن المشوار لا يزال طويلا، حيث تسجل إصابات بأعداد متزايدة يوميا، كما يرقد عدد من المواطنين في غرف العناية المركزة.

ويأتي تصريح العثماني ، بسبب ظهور بؤر انتشار فيروس كورونا داخل بعض المراكز التجارية والمصانع يلقي بظلاله على الحالة الوبائية بالمغرب، بعدما كشف محمد اليوبي، مدير مديرية الأوبئة ومكافحة الأمراض بوزارة الصحة، مساء الجمعة، أن من ضمن الـ281 حالة إصابة، التي تم إحصاؤها، الجمعة، 172 إصابة مباشرة سجلت في بؤر بوحدات صناعية وتجارية وأنشطة أخرى بمدن مراكش، وفاس، والناظور وطنجة. 

وأوضح اليوبي، خلال الإيجاز الصحافي اليومي لتقديم حصيلة الحالة الوبائية، أن بؤرة مدينة مراكش سجلت 142 حالة، خلال الـ24 ساعة الأخيرة، وبؤرة فاس 19 حالة جديدة، فيما سجلت بؤرة عائلية بالناظور 4 حالات، وبؤرة أخرى بالمدينة نفسها 3 حالات، كما تم رصد بؤرة صناعية بطنجة سجلت فيها 4 حالات، في حين لم تسجل باقي البؤر أي حالة جديدة بما في ذلك بؤرة الدار البيضاء.

وقال المسؤول المغربي إن الارتفاع الملحوظ في عدد الإصابات بفيروس كورونا خلال الأيام القليلة الماضية، يرجع بشكل رئيس إلى هذه البؤر، مشيرا إلى أن هذا الارتفاع كان وراء تغيير نسبي في توزيع الحالات بين الجهات، حيث باتت جهة مراكش آسفي قريبة من جهة الدار البيضاء سطات، بنسبة إصابات بلغت 24.6 في المائة من مجموع الحالات، مقابل 27.4 في المائة في جهة الدار البيضاء سطات.

من جهة أخرى، سجل اليوبي أن النسب المئوية للحالة السريرية للمصابين عند التكفل بهم، بدأت تعرف بعض التغيير، حيث تتناقص نسبة الأشخاص الذين يتم التكفل بهم في وضع صحي حرج أو متقدم، إذ وصلت خلال هذا الأسبوع إلى 9%، أمام ارتفاع في نسبة الأشخاص الذين يتم التكفل بهم دون أن تكون لديهم أي أعراض، حيث وصلت نسبتهم إلى 17% من مجموع الحالات المتكفل بها.

ويوم الجمعة، ارتفع عدد الإصابات المباشرة بكورونا في المغرب إلى 2564 حالة، بعد تسجيل 281 إصابة، فيما تماثلت 32 حالة جديدة للشفاء، ليرتفع عدد المتعافين من المرض حتى الآن إلى 281 شخصاً.

بالمقابل، تم تسجيل 5 حالات وفاة جديدة، ليصل العدد الإجمالي للوفيات إلى 135، في حين بلغ عدد المخالطين إلى حدود الساعة السادسة من مساء يوم الجمعة بالتوقيت المحلي، 13451 مخالطاً، من بينهم 1239 شخصاً ثبتت إصابتهم بالفيروس، وقد تم تسجيل 111 حالة مؤكدة في صفوف المخالطين خلال الـ24 ساعة الماضية فقط.​

اضف رد