panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

السلطات التونسية تنفي اقتحام عالقين لمعبر “رأس جدير” الحدودي مع ليبيا

محمد القندوسي

تداول نشطاء على مواقع التواصل الإجتماعي أمس الإثنين مقطع فيديو، يظهر المئات من المواطنين التونسيين الذين كانوا عالقين منذ مدة بالجارة ليبيا، يدخلون التراب التونسي بشكل جماعي ومكثف جدا.

وفي أعقاب ذلك انتشرت أخبار على مواقع التواصل الإجتماعي، تفيد أن المواطنين التونسيين العالقين بليبيا وبعد انتظار طويل، قاموا يوم أمس باقتحام المعبر الحدودي “رأس جدير” الفاصل بين ليبيا وتونس. ومن جهتها بادرة الداخلية التونسية ، لتفند الخبر، وتكذيب ما تردد عن اقتحام مواطنين تونسيين لمعبر “رأس جدير” الحدودي مع ليبيا، ودخولهم إلى الأراضي التونسية بالقوة.

Publiée par Marouen Ben Belgacem sur Lundi 20 avril 2020

وخلال بيان لها صادر في هذا الشأن قالت الداخلية التونسية: “تبعًا لما يتم تداوله مساء الإثنين 20 افريل (أبريل) 2020 بخصوص دخول مواطنين تونسيين للتراب التونسي عنوة، تعلم وزارة الداخلية أنه، وخلافًا لذلك، تم قبول 652 تونسيًا، يتواجدون حاليًا على مستوى المعبر الحدودي برأس جدير في جانبه التونسي”.

وأردف ذات المصدر: ” أن العمل مستمر على قدم الوساق من أجل استكمال إجراءات العبور الحدودية (للعائدين التونسيين)، فضلًا عن إتمام الإجراءات الصحية ذات العلاقة، ليتم توجيههم إلى المقرات المخصصة للحجر الصحي.” وكالت الأناضول التركية قالت نقلا عن رئيس الحكومة التونسية، إلياس الفخفاخ، في حوار مع القناة التلفزيونية الرسمية مساء الأحد المنصرم: “حتى الآن سمحنا بدخول 2700 تونسي عامل في ليبيا، وتضاعفت الوتيرة خلال الأيام السابقة بسبب المناوشات الأمنية (في ليبيا)، وقررنا السماح بدخول 200 تونسي كل أسبوع”، مضيفا أن السلطات التونسية تقوم بتحضير أماكن الحجر الصحي، لتحويل هؤلاء التونسيين إليها، التزامًا بالحجر الإجباري، لمنع تفشي الفيروس.”

اضف رد