أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

تسريع الرقمنة حاجة ملحة لقطاع التأمين

دبي، الإمارات العربية المتحدة 30 أبريل 2020: أسهم انتشار وباء (كوفيد-19) بإحداث تأثيرات كبيرة على جميع القطاعات الاقتصادية تقريباً، ولم يكن التأمين بعيداً عن هذا التأثير. وأدى انتشار هذا الوباء إلى نشوء وضع جديد أظهر الحاجة الماسة إلى التكنولوجيا الرقمية بصورة تتجاوز أي وقت مضى، سواء لشراء البقالة والاحتياجات الأساسية، أو للتفاعل والتواصل مع الأصدقاء والعائلة. على ضوء ذلك، أصبح المستهلكون اليوم يشترون كل شيء عبر الإنترنت، بما في ذلك منتجات التأمين. وستبقى العديد من التغييرات التي طرأت خلال هذه الفترة الاستثنائية معنا لفترة طويلة بعد عودة الأمور إلى طبيعتها.

تُجبرنا الأوبئة عادةً على التكيف والابتكار وتغيير الطرق التي نعمل بها لضمان التطور. ومع استمرار تفشي الوباء، وتركيز  الجميع على حفظ مواردهم الحالية باستكشاف حلول  ذات تكلفة أقل عبر الإنترنت، ألقت الاستجابة العالمية تجاه انتشار فيروس (كوفيد-19) الضوء على الحاجة الملحّة إلى التحول الرقمي لدعم الأعمال. وأصبحت القطاعات المختلفة، مثل قطاع التأمين الذي اعتاد على مقاومة التغيير، بحاجة إلى إجراء تقييم، وإحداث قفزة رقمية بشكل أسرع من التوقعات.

ويرى ميشيل جروسو، الرئيس التنفيذي لشركة تكنولوجيا التأمين ديموكرانس أنه ينبغي على شركات التأمين البدء في الاستعداد للمستقبل من خلال رقمنة عملياتها على أساس الأولوية، للاستفادة من فرص الأعمال التي تنشأ كل يوم. وهذا هو الوقت الذي يكون فيه الناس أكثر ميلاً إلى تجنب المخاطر، واتخاذ سياسات تأمين تضمن حماية أنفسهم وعائلاتهم. ومن المتوقع أن يصبح التأمين ضرورة لكل منزل، ولجميع الشركات الصغيرة والمتوسطة أيضاً.

يستغرق إنجاز عملية الحصول على التأمين في الأحوال الاعتيادية عدة أسابيع حتى تكتمل. لكن في الأسابيع القليلة الماضية، وجدنا أنفسنا في عالم يتطلب المزيد من السرعة ومرونة الحركة، ويستوجب إجراء عمليات الشراء وطلب التأمين، ودفع الأقساط، والمطالبة بالتأمين من منزل العميل. وستضمن أتمتة العمليات، ورقمنة سجلات المؤسسات فرصة لتوفير منتجات التأمين لشريحة أكبر من السكان، في وقت يتزايد فيه الطلب بسرعة، ويدرك عدد أكبر من الناس الأهمية الحيوية للتأمين.

في ديموكرانس، تمكنا بالفعل من القيام بذلك بنجاح في جميع أنحاء العالم، حيث أننا ملتزمون بضمان توفير منتجات التأمين لمن هم في أمس الحاجة إليها، بسرعة وبتكلفة معقولة. وفي ما يخص دولة الإمارات، أبرمنا شراكة مع شركة “أكسا الهلال الأخضر للتأمين” لإطلاق حل رقمي كامل للتأمين على الحياة، حيث تهدف باقة “لايف بروتكت” إلى تشجيع العملاء على حماية أنفسهم وأحبائهم من المصاعب المالية التي قد يواجهونها في حالة الوفاة أو المرض. ومن خلال منصة “ديموكرانس”، أصبح بإمكان العملاء الآن الحصول من المنزل على خدمة التأمين على الحياة، خلال أقل من دقيقتين.

لقد أسهمت الأخبار اليومية حول تأثيرات فيروس كورونا بجعل المسؤولين التنفيذيين في مختلف القطاعات، يعيدون التفكير مجدداً بما يتجاوز سلوك الشراء التقليدي للمستهلك، وصولاً إلى التفكير في المستقبل بعد انتهاء أزمة فيروس (كوفيد-19)، حيث ستتمكن الشركات القادرة على تعزيز المرونة والابتكار من البقاء والازدهار في هذا الوضع الطبيعي الجديد. ونحن في ديموكرانس، نمكّن الشركات من تحقيق ذلك.

 

 

اليمن : الإعلان عن خمس حالات كورونا وحظر التجوال ‎الشامل 24ساعة‎

 

اضف رد