صدق هذا الخبر..صالون أظافر يتسبب في نقل الوباء لـ 60 ألف شخص

أعلن حاكم كاليفورنيا، غافين نيوسوم، أن السبب الرئيس لانتشار فيروس كورونا المستجد في الولاية والذي أدى لإصابة أكثر من 60 ألف شخص ووفاة 2500 آخرين هو صالون تجميل مختص بالأظافر.

وأوضح نيوسوم أنه لن يُسمح بفتح صالونات الأظافر في ولاية كاليفورنيا حتى المرحلة الثالثة من الخطة التي تم وضعها لإعادة فتح اقتصاد الولاية والتي بدأت الجمعة الماضية المتألفة من 4 مراحل، رغم أن الولايات الأخرى وافقت على فتح صالونات التجميل.

وقالت شبكة “سي إن بي سي” نقلا عن الحاكم: “بدأ الأمر برمته في ولاية كاليفورنيا، أول انتشار مجتمعي للعدوى كان في صالون الأظافر. أنا قلق للغاية بشأن ذلك”، مشيرًا إلى أن مديري الصحة في الولاية أطلقوا بعض التحذيرات بشأن صالونات الأظافر باعتبارها أعمالا عالية المخاطر، مشبها بها صالونات التجميل والشعر. يأتي ذلك في وقت أعلن فيه نيوسوم أن الولاية ستسمح لبعض الشركات المنخفضة المخاطر، بما في ذلك المكتبات والمستودعات ومحلات بيع الزهور وغيرها، بالبدء في إعادة فتح الأعمال.

وحصد فيروس كورونا أكثر من 78 ألفا و746 وفاة إضافة لـ1309164 إصابة في الولايات المتحدة منذ انتشار كوفيد-19 فيها، بعد أن أعلنت أميركا مساء السبت وفاة 1568 شخصًا خلال 24 ساعة الماضية.

ولا يزال كابوس كورونا يخيم على العالم أجمع، لا سيما مع تسجيل أكثر من 4 ملايين إصابة بحسب آخر الإحصاءات. يذكر أن العديد من المتخصصين أشاروا إلى أن الفطريات والبكتيريا تتجمع بكثرة تحت الأظافر، وأتى ذلك بعد أن كشفت إحدى الممرضات عن ضرورة الحفاظ على الأظافر مقصوصة خلال فترة انتشار “كوفيد-19″، فالأظافر برأيها تكدّس الأوساخ والبقايا التي يمكن أن تدخل الفم، وهو ما أكدته خبيرة التجميل في أحد المراكز المتخصصة في لندن، الدكتورة إليزابيث دانسي. وشددت دانسي بالقول: “الأظافر الطويلة وطلاء الأظافر والأظافر الاصطناعية ممنوعة تماما لكل من يريد الحفاظ على أيدي نظيفة من ممرضين وأطباء ومعالجين وطهاة وأمهات وموظفي تقديم الرعاية الصحية.” وبينت أن الجراثيم والبكتيريا والفطريات والفيروسات يمكنها أن تعيش تحت الأظافر وتنتقل بسهولة إلى كل ما نلمس. ويعلم الأطباء ذلك جيداً لذا يفركون بقوة تحت أظافرهم قبل ارتداء قفازات العمليات ويعقمونها بفرشاة خاصة.

وجاءت هذه التحذيرات بعد انتشار فيديو بشكل فيروسي لممرضة كشفت بأن الأظافر الطويلة هي الطريقة الأسرع لتفشي فيروس كورونا. وقالت الممرضة: ” إن لم تتمكنوا من فرك أطراف أصابعكم على راحة اليد الأخرى فهذا يعني أن أيديكم ليست نظيفة بالكامل مهما قمتم بتنظيفها بالصابون. أرجوكم أبقوا أظافركم مقصوصة أثناء فترة الطوارىء العالمية التي نعيشها.”

اضف رد