panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

السلطات الفرنسية تغرّم مغاربة عالقين تظاهروا أمام ‬ السفارة المغربية في باريس

فرضت الشرطة الفرنسية غرامات تقدر بـ 135 أورو على مغاربة تظاهروا أمام سفارة بلادهم في باريس مطالبين بالعودة إلى المغرب، في وقت سمحت فيه بلدان أجنبية للمغاربة العالقين بالتظاهر بلا قيود.

وكان عشرات المغاربة نظموا يوم الإثنين، وقفت احتجاجية أمام سفارات وقنصليات المملكة بعدة دول، تحت شعار ” رجعونا لبلادنا “، مطالبين بالترخيص لهم للانتقال إلى بلادهم المغرب، فيما نظم الأسبوع الماضي عشرات المغاربة مزدوجي الجنسية العالقون دخل المملكة أمام القنصلية الإسبانية في مدينة طنجة شمال البلاد نتيجة عدم إيجاد الحكومة حلا لمشكلتهم منذ إغلاق الحدود بسبب احتواء فيروس كورونا.

لم تستجب وزارة الخارجية المغربية حتى الآن لإجلاء المغاربة العالقين في الخارج بعد إغلاق الحدود يوم 20 مارس الماضي، رغم الوعود التي قدمها وزير الخارجية ناصر بوريطة في البرلمان منذ أسبوعين عندما قال إن عمليات إجلاء المغاربة العالقين والبالغ عددهم أكثر من 27 ألفا “ستبدأ عما قريب جدا”. ومر أسبوعان ولم يحدث أي تطور جديد، وهو ما دفع بالعالقين إلى إصدار بيان يعلنون فيه تنظيم تظاهرات أمام مختلف القنصليات والسفارات حيث يتواجد العالقون.

وأكدت مغربية عالقة في فرنسا أن الشرطة الفرنسية فرضت غرامات بقيمة 135 يورو على كل شخص شارك في الوقفة الاحتجاجية التي حضرها 50 شخصا الاثنين أمام سفارة المغرب في باريس للمطالبة بترحيلهم إلى المغرب.

واستغرب المحتجون فرض الغرامات على من احتجوا في باريس حصرا، بينما لم يشمل هذا الإجراء باقي المدن الفرنسية، التي شهدت مظاهرات مماثلة أمام المصالح الدبلوماسية للمملكة.

وعبر المتظاهرون في باريس، عن استيائهم من عدم تدخل السفارة لثني السلطات الفرنسية عن فرض الغرامات، خاصة وأنهم في وضع صعب جراء عدم اتخاذ قرار إرجاعهم إلى البلاد.

وشكل تصريح رئيس الحكومة سعد الدين العثماني صدمة للمغاربة العالقين في الخارج الأسبوع الماضي، عندما أعلن أنهم “سيعودون عندما يفتح المغرب حدوده”.

ويبلغ عدد المغاربة العالقين في الخارج، حسب رئيس الحكومة، 27 ألفا و850 مواطنا، فيما لم تتكفل السفارات والقنصليات المغربية بالخارج سوى بالحالات المتضررة اجتماعيا وعددها 5700.

 

 

 

مأساة المغاربة العالقين بالخارج والداخل مستمرة رغم الوقفات الاحتجاجية أمام السفارة بباريس !

 

 

 

اضف رد