وأضاف حسب قوله، ” ولما إحتجوا يقصد المواطنين العالقين في تركيا، جاء المسؤول وأكد لهم حسب العقد المبرم مع السفارة المغربية بأسطنبول، و شركة سياحية تركية كانت على أساس أن يؤدى على كل مواطن 25 أورو المبيت و 2 أورو لوجبة الإفطار.. فهل يعقل هذا ،فإذا كانوا تركيين عالقين بالمغرب لقدموا لهم بسطيلة و محنشا و الحريرة و الحليب و الثمر.. لأن المغرب بلد الكرم و الجود. الله يفرجها على ختنا و خوتتنا المغاربة العالقين بعيدا عن أرض الوطن بسبب جائحة كورونا المستجد و يدخلو لبلادهم معززين مكرمين آمنين يا رب. حسب المدون المغرب.

أمس بفندق بمدينة إسطامبول التركية أين يقطنون بعض إخواننا المغاربة العالقين بتركيا قامت ضجة كبيرة قبل الإفطار.. إحتجوا…

Publiée par Noureddine Temsamani sur Vendredi 15 mai 2020

استياء على فيسبوك: تناقل عدد كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي وأبرز “المؤثرين” في السوشيال ميديا المغربية، صوراً وفيديوهات توثق الوقفات الاحتجاجية التي نظَّمها المغاربة العالقون في الخارج، مطالبين السلطات بالتحرك سريعاً لإعادتهم لذويهم.

واعتبر العديد من المغاربة أن الحكومة المغربية أصبحت مطالبة بإيجاد حلٍّ عاجل لهؤلاء الأشخاص، الذين أبدوا استعدادهم الكلي من أجل الخضوع لجميع الشروط التي فرضتها الحكومة، خاصة الحجر الصحي لمدة 14 يوماً.

وحث المحتجون الحكومة المغربية على أن تحذو حذو حكومات أوروبية حرصت على تسيير رحلات استثنائية حتى تجلب مواطنيها من الخارج، وأكدوا أنهم مستعدون ليخضعوا أنفسهم للعزل، وفق الإرشادات التي توصي بها الجهات الصحية، في حال تمكنهم من العودة إلى المغرب.

وبحسب المصدر، يوجد ما يقارب 1800 مغربي عالق في تركيا، خلال الوقت الحالي، وسط غموض بشأن الموعد المحتمل لعودتهم إلى المغرب، في ظل أزمة كورونا.

ونقلت الأسوشيتد برس أن العدد الإجمالي للمغاربة العالقين من جراء إغلاق الحدود يقارب 27 ألفا و800 في مختلف أنحاء العالم.

وفي المنحى نفسه، احتج حوالى 20 مغربيا اليوم الإثنين خارج القنصلية المغربية في الجزيرة الخضراء جنوبي إسبانيا طالبين المساعدة من العاهل المغربي محمد السادس والبرلمان المغربي.

وقال أحدهم، والذي لم يتم تحديد هويته، “من فضلكم، نريد العودة إلى ديارنا”. وقال رجل آخر مجهول الهوية، “لا يمكننا تحمل الأمر بعد الآن”.

قال رئيس الحكومة سعد الدين العثماني في مقابلة مع القناة التليفزيونية الوطنية إن المغاربة الذين تقطعت بهم السبل لن تتم إعادتهم إلا عندما “يتم اتخاذ قرار فتح الحدود”، الأمر الذي ربما يكون على بعد أشهر أو شهرين.

غريب أمر الحكومة المغربية ضخت الملايير في صندوق الجائحة؟!، فقد تجاوز رصيد حساب الصندوق الخاص بتدبير جائحة فيروس كورونا في المغرب 18 مليار درهم، بنهاية مارس الماضي.

وأوضحت الخزينة العامة للمملكة المغربية، أن إيرادات صندوق مواجهة تداعيات كورونا، بلغت 18.3 مليار درهم، والنفقات 1.235 مليون درهم حتى نهاية مارس الماضي.

وكان المغرب أعلن  بداية شهر أبريل الماضي عن سحب ثلاثة مليارات دولار من خط ائتمان مخصص له بموجب اتفاق أبرمه مع صندوق النقد الدولي قبل سنوات، وذلك لمواجهة تداعيات الأزمة الناتجة عن وباء فيروس كورونا المستجد، حسبما أعلن المصرف المركزي المغربي.

وقال بنك المغرب في بيان إن المملكة لجأت الثلاثاء إلى “سحب مبلغ يعادل ما يقارب ثلاثة مليارات دولار، قابلة للسداد على مدى خمس سنوات، مع فترة سماح لمدة ثلاث سنوات”، وذلك “في إطار السياسة الاستباقية لمواجهة أزمة جائحة كوفيد-19”.

ويخصص صندوق النقد الدولي “خطا للوقاية والسيولة” للمغرب بموجب اتفاق بين الطرفين أبرم في 2012 وتم تجديده ثلاث مرات آخرها في ديسمبر 2018 حين وافق الصندوق على تمديده لمدة عامين بقيمة ثلاثة مليارات دولار. 

ويستخدم هذا النظام خصوصا كضمان للدول التي تعاني مشاكل اقتصادية من أجل طمأنة الأسواق الدولية. وهي المرة الأولى التي يعلن فيها المغرب سحب المبالغ المتاحة بمقتضى هذا الاتفاق.

ويفرض المغرب حجرا صحيا منذ 20 مارس معلقا كافة الرحلات الدولية للتصدي لانتشار وباء كورونا المستجد الذي أصاب حتى صباح الجمعة 190 حالة وفاة مقارنة بأكثر من 27 ألف حالة وفاة في كل من بريطانيا وإيطاليا وإسبانيا وفرنسا، بحسب حصيلة جامعة جونز هوبكنز.