panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

600 حالة وفاة في عدن خلال أسبوع بسبب “أوبئة غامضة”

حذّرت الأمم المتحدة من أن تفشي فيروس كورونا في اليمن سيؤدي إلى كارثة إنسانية بسبب القطاع الصحي المنهار

اكد مصدر يمني مسؤول، اليوم الجمعة، وفاة أكثر من 600 شخص، في العاصمة المؤقتة عدن، جنوبي البلاد، خلال 9 أيام، جراء الإصابة بأوبئة وصفها بـ “الغامضة”.

وقال المصدر الذي طلب عدم الكشف عن إسمه، لوكالة الأنباء الألمانية(د.ب.أ)، :”توفي أكثر من 572 شخصا في عدن، منذ السابع من مايو الماضي حتى يوم الثلاثاء الماضي، وهناك عشرات الوفيات التي سجلت خلال اليومين الماضيين تضاف إلى هذه الحصيلة”.

واضاف المصدر :”أن معظم الوفيات شخصت بالإصابة بحميات وضيق التنفس” ، مشيرا إلى أن معظم الوفيات هم كبار في السن.

صحيفة أخبار اليوم- 72 حالة وفاة تسجل في العاصمة عدن يوم الخميس

تعتبر مدينة عدن “مدينة موبوءة”جراء تفشي أنواع مختلفة من الفيروسات والأوبئة القاتلة بما فيها فيروس كورونا: أعلن مصدر يمني مسؤول، اليوم الجمعة، وفاة أكثر من 600 شخص، في العاصمة المؤقتة عدن، جنوبي البلاد، خلال 9 أيام، جراء الإصابة بأوبئة وصفها بـ “الغامضة”. وقال المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، لوكالة الأنباء الألمانية “توفي أكثر من 572 شخصا في عدن، منذ السابع من آيار/مايو الماضي حتى يوم الثلاثاء الماضي، وهناك عشرات الوفيات التي سجلت خلال اليومين الماضيين تضاف إلى هذه الحصيلة”. وأضاف المصدر “أن معظم الوفيات شخصت بالإصابة بحميات وضيق التنفس”، مشيرا إلى أن معظم الوفيات هم كبار في السن.

من جانبه قال مصدر محلي للوكالة الألمانية “إن الوضع في عدن سيء للغاية جراء انتشار الأوبئة وغياب الخدمات الصحية والإجراءات الوقائية، فضلا عن عدم تقيد الكثير من المواطنين بحظر التجوال الذي فرض على المدينة”. وأضاف “حالة قلق كبيرة يعيشها سكان عدن نتيجة لكثرة عدد الوفيات الذين نفقدهم بشكل يومي وسط غياب المعلومات الحقيقية والتكتم على أسباب الوفاة من وزارة الصحة”.

وتابع “لا نعلم هذا كورونا أم ماذا؟”، مشيرا إلى أن عدد من الاشخاص توفوا جراء اصابتهم بأمراض مزمنة ونتيجة لإغلاق المستشفيات في وجههم وغياب فرق الاستجابة. شيعوا الى مثواهم الاخير دون معرفة الحقيقة!”. وأكد المصدر، حفر مقابر جماعية بآلات الحفر “تقدر بنحو 150 مقبرة، في بعض المديريات خلال اليومين الماضيين، واصفا ذلك بـ” الحالة المروعة”.

وكانت الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا قد أعلنت الإثنين الماضي، مدينة عدن “مدينة موبوءة” جراء تفشي أنواع مختلفة من الفيروسات والأوبئة القاتلة بما فيها فيروس كورونا. وسجلت اليمن حتى اليوم 87 حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد، بينها 13 حالة وفاة.

وحذرت الأمم المتحدة ومنظمات إغاثية من أن تفشي فيروس كورونا في اليمن سيؤدي إلى كارثة إنسانية بسبب القطاع الصحي المنهار بفعل النزاع. ويشهد اليمن نزاعا مسلّحا على السلطة منذ 2014 حين سيطر الحوثيون على صنعاء وانطلقوا نحو مناطق أخرى، قبل أن تتصاعد حدّة المعارك مع تدخّل السعودية على رأس تحالف عسكري في مارس/آذار 2015 دعما للحكومة في مواجهة الحوثيين المدعومين من إيران.

وقتل في أفقر دولة في شبه الجزيرة العربية منذ بدء عمليات التحالف آلاف المدنيين، فيما انهار قطاعها الصحي وسط نقص حاد في الأدوية وانتشار أمراض وأوبئة كالكوليرا الذي تسبّب بوفاة المئات، في وقت يعيش الملايين على حافّة المجاعة. كانت منظمات إغاثية قد حذرت من أن وصول كورونا ينذر بكارثة بسبب القطاع الصحي المنهار بفعل سنوات الحرب.

اضف رد