لاعبو الدوري المغربي يرفضون مقترح تخفيض الرواتب

رفض العديد من اللاعبين لفكرة تخفيض الرواتب بسبب الأزمة الاقتصادية التي تواجهها بعض الأندية بعد توقف النشاط الرياضى لأجمل غير مسمى بسبب تفشى فيروس كورونا المستجد.

ذكرت مصادر رياضية، أن بعض اللاعبين الناشطين فى الدوري المغربي رفضوا فكرة قيام رؤساء الأندية بخفض رواتبهم الشهرية في الفترة الحالية نظرا لأن رواتبهم غير مرتفعة كما يعتقد البعض.

ويأتي هذا الرفض بعد قرار الجامعة الملكية لكرة القدم بضرورة اتفاق الأندية مع لاعبيهم ومدربين على خفض الأجور لمواجهة تأثيرات أزمة كورونا، خرج لاعبون وأطر ليعلنوا عن رفضهم هذه القرار الذي لقي ترحيبا واسعا، حيث جرت اتصالات بين عدد منهم لتكشيل إجماع على رفض المقترح، حيث قالوا إن الأجور هزيلة وكذلك منح التوقيع.

أضافت أن اللاعبين يتفهمون إمكانية المساهمة والتكفل ببعض العائلات المتضررة على قد استطاعتهم، لكن خفض أجورهم سيلحق بهم ضررا كبيرا، خاصة وأن الأندية الكبيرة فقط هي التي تقدم رواتب شهرية ضخمة في حين باقي أندية المسابقة تسلم للاعبيها رواتب عادية.

وأكد المصر أن جميع لاعب الرجاء البضاوي لم يوافقوا على خفض رواتبهم، كما أكد رئيس النادي جواد الزيات أن المفاوضات مازالت مستمرة مع اللاعبين.

وإعتبرعبد السلام بنجلون، مهاجم فريق رجاء بني ملال لكرة القدم، أن قرار الجامعة الملكية للعبة، القاضي بتخفيض أجور اللاعبين والأطر وفق توصيات الإتحاد الدولي “فيفا” يحتاج إلى دراسة، وأن يتم الأخذ بعين الاعتبار عدد كبير من اللاعبين لا زالت مستحقاتهم عالقة في ذمة أنديتهم منذ أشهر.

كان الاتحاد المغربي لكرة القدم، برئاسة فوزي لقجع، قد عقد اجتماعاً موسعاً يوم الخميس الماضي، خرج خلاله بعدة توصيات بخصوص عودة الدوري المغربي، وكذلك مقترح لتخفيض رواتب اللاعبين والمدربين.

ومن جانبه، تواصل مصطفى الحداوي، رئيس رابطة اللاعبين المحترفين، اتصالات مع لاعبي الأندية المغربية، للحديث معهم عن قضية تخفيض الأجور، التي طرحها اتحاد الكرة على الأندية، كما أنه تواصل مع المدربين لمعرفة إمكانية امتثالهم لتوصيات الاتحاد، والاستماع للأزمات التي من الممكن ان تواجه اللاعبين في حالة تخفيض الرواتب.

وعلى مستوى اللاعبين، فهناك العديد من الفرق التي وافق لاعبوها على القرار على الفور، مثل نادي الوداد المغربي، وذلك على الرغم من تأكيدات رئيس النادي سعيد الناصري أن راوتب اللاعين والجهاز الفني بقيادة الإسبانيخوان كارلوس جاريدو لن تمس.

لكن هذه المواقف لم تكن محل إجماع كل الأندية واللاعبين، فهناك نادي مثل نادي الجيش الملكي المغربي، الذي رفضت إدارته هذا التصور بشكل مبدئي.

وحددت الإدارة أنها لن تقوم بتخفيض الراوتب حتى تعقد اجتماعاً مع كل الأطراف لمعرفة ما هي الخطوات المقبلة، والتأكيد على رفضهم هذا التصور إلا في حالة اتخاذ الجهات المعنية خطوة جديدة في ملف الدوري المغربي.

كما أن هناك نموذج أخر، هو نموذج المغرب التطواني المغربي، والذي رفض أن يقوم بهذه الخطوة نظراً للمشاكل التي يمر بها في الوقت الحالي مع اللاعبين.

إدارة النادي تعذر عليها نظراً للازمة الأخيرة صرف مستحقات اللاعبين عن أخر 4 شهور، وهو ما يجعل من المستحيل أن تفاتح الإدارة اللاعبين في هذا الملف إلا بعد أن تقوم بحل مشكلة تأخر الرواتب القديمة أولاً.

وكانت الجامعة الملكيسة المغربية لكرة القدم، قرر في منتصف مارس الماضي إيقاف جميع مباريات كرة القدم خلال الفترة المقبلة بسبب فيروس كورونا المستجد.

يذكر أن فريق الوداد البيضاوى يغرد منفردا بصدارة جدول ترتيب الدورى المغربى برصيد 36 نقطة، متفوقا بفارق نقطة عن الفتح صاحب الوصافة، برصيد 35 نقطة، فيما يأتي المولودية ثالثا برصيد 34 نقطة.

اضف رد