أخبار عاجلة:

نصابو الصحة العالمية في ورطة..بعد تشريح جثة.. أطباء إيطاليون يؤكدون بأن كورونا بكتيريا تخثر الدم وليست فيروسا.

قال مجموعة من الأطباء الإيطاليون الذين عصوا قانون الصحة العالمي لمنظمة الصحة العالمية، بعدما قاموا بتشريح جثث قتلى كورونا، ووجدوا أنه ليس فيروسًا ولكن بكتيريا هي من تسبب الوفاة، حيث تتسبب في تكوين جلطات الدم ما يسبب وفاة المريض، وأكدوا بأن ما يسمى بـ Covid-19، ليس سوى “التخثر المنتشر داخل الأوعية الدموية” (تجلط الدم).

وأضاف مجموعة الأطباء أصحاب الاكتشاف، بأن الطريقة لمكافحته، أي علاجه، هي باستخدام “المضادات الحيوية ومضادات الالتهابات ومضادات التخثر”.

الأسبرين، مشيرين إلى أن هذا المرض قد عولج بشكل سيئ. وقد تم نشر هذه الأخبار المثيرة للعالم من قبل الأطباء الإيطاليين فضلوا الحفاظ على سر هويياتهم خوفا من انتقام شركات ولوبيات الأدوية العالمية التي تخطط لإصدار لقاحات مسيمومة وملغومة ستنشر الأمراض الخطيرة وسط جميع سكان العالم.

شيء آخر، وفقا لأخصائيي الأمراض الإيطاليين، أضافوا بأنه لم “لم تكن هناك حاجة أبدًا إلى أجهزة التهوية ووحدة العناية المركزة، وعلى إثره، بدأ تغيير البروتوكولات في إيطالي، الشيء الذي انعكس إيجابيا على تصاعد معدل الشفاء بين المصابين.

وقد تبين حسب نتائج التشريح بأن كوفيد 19 يتسبب في تجلط الدم، ما يمنع تدفق الدم ويمنع القلب والرئتين من الأكسجين، وينتج عنه موت الشخص بسرعة بسبب عدم قدرته على التنفس، وهذه كلها أعراض تدخل في إطار التعرض للإصابة بالسم.

اكتشافات الأطباء الإيطاليين، تؤكد ما سبق وقلناه في ملفاتنا حول مؤامرة كورونا، التي تكلمت عن وجود مخطط إرهابي يقضي بإفراغ سموم وأدوية معينة في مياه الشرب، ساعدت على تدهور حالة المرضى وارتفاع نسبة الوفيات التي خلقت جوا من الهلع العالمي!!!!.

اضف رد