panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

الدار البيضاء.. توقيف شخص كان يحتجز ابنه القاصر ويعذبه بوحشية

في حادث غريب ومثير جدا، أقدمت عناصر من الشرطة التابعة للدائرة الأمنية “المسيرة” بمنطقة أمن أنفا بمدينة الدار البيضاء، مساء امس الأربعاء، على توقيف شخص يبلغ من العمر 47 سنة، وذلك للاشتباه في تورطه في احتجاز ابنه القاصر، وتعريضه للضرب والجرح بواسطة أداة راضة، والإيذاء العمدي باستعمال مادة حارقة.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن مصالح الأمن الوطني كانت قد توصلت بإشعار حول شبهة استعمال المشتبه فيه لأعمال التعذيب في حق ابنه القاصر البالغ من العمر 15 سنة، وهو ما استدعى التدخل فورا وضبط الأب في حالة تلبس بتكبيل ابنه بواسطة سلسلة حديدية داخل مسكن العائلة، وتعريضه لحروق من الدرجة الثانية في بعض أنحاء جسده، والضرب والجرح بواسطة أداة راضة، فضلا عن حلاقة جزء من شعر رأسه.

وأضاف المصدر ذاته أنه تم إسعاف الطفل الضحية ونقله إلى المستشفى الجامعي ابن رشد لتلقي العلاجات والاسعافات الضرورية، بينما تم حجز المعدات المستعملة في تكبيل القاصر وتعريضه للعنف والإيذاء العمدي. وقد تم الاحتفاظ بالأب المشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية على خلفية البحث التمهيدي الذي أمرت به النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد دوافع وخلفيات ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية، والكشف عن جميع ظروف وملابسات اقترافها.

كشف تقرير قبل سنتين ، أن حوالي 90 في المائة من الأطفال المغاربة المتراوحة أعمارهم بين سنتين و4 سنوات تعرضوا للعنف من طرف أولياء أمورهم بشكل منتظم بهدف الانضباط، إلى جانب تعرض حوالي 25 في المائة من الشريحة العمرية نفسها من الأطفال للعنف الجسدي، استنادا إلى تقرير حديث صادر عن منظمة الأمم المتحدة للطفولة.

التقرير كشف معطيات صادمة بشأن حجم العنف الذي يتعرض له الأطفال بالعالم، مبرزا أن ما يقرب من 300 مليون طفل (3 من أصل 4) تتراوح أعمارهم بين سنتين و4 سنوات يتعرضون في جميع أنحاء العالم للعنف، مقابل تعرض 250 مليون طفل منهم (حوالي 6 من كل عشرة أطفال) للعنف المادي.

التقرير أبرز أن ما يزيد عن 40 في المائة من المغاربة البالغين أزيد من 15 سنة يعتقدون أن العقاب الجسدي (العنف) أمر أساسي وضروري في تربية الأطفال وتعليمهم.

المعطيات ذاتها أوضحت أن المملكة تحتل المرتبة الـ10 عالميا من حيث تسجيل أعلى نسبة للعنف ضد الأطفال؛ فيما جاءت جمهورية مصر العربية في المرتبة الأولى على الصعيد العالمي بما يقرب 95 في المائة، تليها تونس بحوالي 93 في المائة، وغانا بـ92 في المائة وفلسطين بـ91 في المائة.

اضف رد