panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

خبر عاجل..استقالة مفاجئة لمدير مديرية الأوبئة بـ “استقالة مسببة”

تقدم الدكتور محمد اليوبي، مدير مديرية الأوبئة بوزارة الصحة، اليوم الجمعة، باستقالة مسببة من منصبه إلى وزير الصحة خالد آيت الطالب وذلك بعد شهرين ونصف من تكليفه بالناطق الرسمي للوزارة في زمن الجائحة كورونا.

جاء في خبر مفاجئ مفاده، أن محمد اليوبي مدير مديرية الأوبئة قد استقال من منصبه ، وأوضحت بعض المصادر التي بثت الخبر، أن ثمة خلاف مع وزير الصحة خالد آيت الطالب وراء هذه الإستقالة المفاجئة.

وكشفت ذات المصادر أن وزير الصحة خالد آيت الطالب طلب من محمد اليوبي مدير مديرية الأوبئة تقديم إستقالته من منصبه.

وأكدت المصادر، بأن اليوبي الذي تم إبعاده من تقديم النتائج اليومية منذ يوم الأربعاء الماضي للتقارير اليومية حول فيروس كورونا منذ عيد الفطر، يوجد حالياً بدون مهام بعدما أخبره الوزير آيت الطالب بتقديم استقالته. 

وكان موقع “360 ” المغربي قال في مقال نبذة عن اليوبي ، أن مصادر الموقع بالعاصمة الرباط ، قالت إن محمد اليوبي لم يسع لأن يكون في الواجهة للتواصل مع الرأي العام حول تطور الوباء في بلادنا. وأوضحت مصادرنا قائلة “أُرغم بطريقة ما على ذلك بحكم منصب المسؤولية الذي يتحمله”.

“قالها هاداك اليوبي لبارح!”، هذا ما قاله بائع متجول بدرب غلف بالدار البيضاء في إشارة إلى الحصيلة التي تقدم يوميا انطلاقا من وزارة الصحة.

وهذا معناه أن ما يقوله هذا الطبيب له أهمية بالغة مقارنة بالكلام الصادر عن السياسي أو غيره. لأنه، كما يعلم الجميع، في المغرب كما في أي مكان آخر، الكلام الصادر عن السياسي لا يستسيغه الرأي العام. تخيلوا ردة فعل المغاربة أمام تدخل لسعد الدين العثماني أو خالد آيت طالب وزير الصحة أو حتى أمام تدخل لحسن عبيابة (وزير الثقافة السابق والمتحدث باسم الحكومة الذي تم إعفاؤه من منصبه يوم الثلاثاء الماضي).

ولهذا، في الوقت الحالي، سيظل محمد اليوبي هو الذي سيعلن عن الأخبار الجيدة والسيئة، إلى جانب مساعديه.

من يدري؟ سيشكل فيروس كورونا بكل تأكيد يوما ما ذكرى سيئة وكابوسا سيئا، لكننا سنتذكر أيضا محمد اليوبي.

اضف رد