panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

المغرب : محكمة تلغي “سراح متهم باغتصاب طفلة” بعد تصاعد الغضب الشعبي والاحتجاجات

بعد تزايد الاستياء الشعبي، وعقب موجة من الانتقادات عبر مواقع التواصل وبعض الاحتجاجات ضد إطلاق سراح المتهم ومتابعته في حالة سراح مؤقت، بعد أنباء عن دفعه كفالة مالية وتنازل أسرة الضحية، وردت أنباء تفيد برفض تنازل الأب وقبول طعن وكيل الملك وإعادة مغتصب الطفلة إلى السجن.

قررت محكمة الإستئناف في مدينة أكادير الغرفة الجنحية، إلغاء قرار متابعة متهم باغتصاب الطفلة إكرام في حالة سراح، بعد رفض تنازل الأب وقبول طعن وكيل الملك وإعادة مغتصب الطفلة إلى السجن، وهو القرار الذي كان قد أثار موجة من ردود الفعل الغاضبة والمستنكرة. 

وكانت الطفلة، التي لا يتجاوز سنها السادسة، قد تعرضت للاغتصاب من قبل أحد جيرانها في إقليم طاطا، في جنوب شرق البلاد.

وقد أثار إطلاق سراح رجل متهم باغتصاب طفلة غضبا عارما بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب، وأعادت القضية الجدل حول قانون الاغتصاب في البلاد، الذي وصفه نشطاء بأنه “متساهل بشكل مشين”.

 وكانت قضية اغتصاب الطفلة “إكرام” التي لا يتجاوز سنها السادسة، قد أثارت موجة غضب عارمة بين رواد ونشطاء  منصات التواصل في المغرب وخارج البلاد  جراء قرار القاضي بالإفراج عن المعتصب و الإكتفاء بمتابعة المتهم باغتصابها في حالة سراح ودفع الكفالة.

وشن العديد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي حملة عبروا من خلالها عن تضامنهم مع الطفلة واحتجاجهم ضد قرار متابعة المتهم باغتصابها في حالة سراح، كما أطلقوا حملة توقيعات على عريضة للمطالبة باعتقال المتهم.

وشهدت منطقة “فم الحصن” بإقليم طاطا، مسقط رأس الضحية، احتجاج العشراتمن  المتظاهرين على إطلاق سراح المتهم في هذه القضية.

 وكان المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان بجنيف، قد أصدر، أمس الثلاثاء، بيانا عبر فيه عن “استنكاره الشديد للفعل الشنيع الذي تعرضت له الطفلة القاصر”.

كما انتقد المرصد ما وصفه بـ”التساهل” في عقاب مرتكبي تلك الجرائم، وطالب السلطات المغربية بـ”ضرورة تطبيق الاتفاقيات الدولية في مجال حماية الطفولة أمام الاعتداءات المتزايدة على الأطفال وتغليظ العقوبات على مرتكبي هذه الجرائم لضمان حماية قانونية للأطفال وحماية للمجتمع”. 

 

 

 

 

شاهد: احتجاجات عارمة في ” طاطا أمام باشوية فم الحصان” للمطالبة بتحقيق العدالة في قضية اغتصاب الطفلة إكرام

 

 

 

اضف رد