panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

المغرب يجلي 318 مواطنا عالقين منذ مارس في إسبانيا

حطت زوال اليوم الإثنين بمطار وجدة أنكاد، ثلاثة طائرات تابعة لشركة الخطوط الملكية المغربية تقل مواطنين مغاربة كانوا عالقين في إسبانيا منذ مارس الماضي بسبب جائحة كورونا.

ذكرت السلطات المحلية وصول أول دفعة من مواطنين المغاربة العالقين في إسبانية، بعد معاناة امتدت لثلاثة أشهر جراء قرار إغلاق الحدود للحدّ من انتشار فيروس كورونا في البلاد.

وقالت مصادر أن حوالي 318 شخصا إلى مطار وجدة – أنكاد، من بينهم أطفال ورضع،  قادمين من مدينة برشلونة الإسبانية بعد زوال اليوم الإثنين بمطار وجدة – أنكاد ، متوزعين على ثلاثة طائرات كل واحدة تقل  تنقل على متنها ما بين  106 و 104 و 108 مواطنا مغربيا.

ولدى وصولهم، قام المستفيدون من العملية، والذي كانوا يرتدون الكمامات الواقية، بالإجراءات الجمركية واستعادة أمتعتهم بطريقة سلسلة ومنظمة، في احترام للتدابير الوقائية تحت إشراف المصالح المعنية.

إثر ذلك، انتقل المواطنون المغاربة على متن حافلات تم تعقيمها نحو مؤسسة فندقية بمدينة السعيدية، حيث سيخضعون لاختبارات الكشف عن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، وسيوضعون في إطار العزل الصحي بهذه المؤسسة الفندقية وفقا للبروتوكول الصحي المعمول به.

وأكد مدير مطار وجدة أنكاد محسن بنحدوش، في تصريح للصحافة بالمناسبة، أن هذه الرحلات الثلاث تندرج في سياق مواصلة عملية إعادة المغاربة العالقين في الخارج التي أطلقت منذ أزيد من أسبوعين، مسجلا أن هذه العملية تجري في ظروف جيدة وفي احترام للمعايير الصحية وتوصيات والمنظمة الدولية للطيران المدني.

وأبرز في هذا الصدد أنه تم اتخاذ جميع التدابير الصحية الضرورية لضمان السير الجيد لهذه العملية، وذلك بانخراط كافة المصالح العاملة بالمطار تحت المراقبة الصحية لوزارة الصحة.

وستعتمد جميع هذه العمليات نفس البروتوكول الصحي، حيث سيتم إجراء اختبارات للكشف عن الفيروس عند الوصول، فضلا عن الدخول في حجر صحي لمدة تسعة أيام في إطار المتابعة الطبية اللازمة، وذلك بغرض التأكد من أن المستفيدين لن يشكلوا خطرا على أنفسهم وعلى أسرهم وجيرانهم.

وكان وزير الخارجية والتعاون الأفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، قد أعلن الثلاثاء الماضي الشروع في إعادة المغاربة العالقين بإسبانيا في الـ48 ساعة المقبلة. وقال بوريطة، في معرض رده على سؤال محوري بمجلس المستشارين (الغرفة الثانية بالبرلمان) إن العملية ستتسع لتشمل بعد ذلك تركيا وفرنسا ودول الخليج ودولا أفريقية. وسجل بوريطة أن عمليات إرجاع المواطنين العالقين «تهم بالدرجة الأولى وأساسا الأشخاص الذين غادروا المملكة بتأشيرة قصيرة الأمد لأغراض عائلية أو إدارية أو سياحية أو علاجية، حيث لا تشمل هذه العملية الأشخاص الذين غادروا المغرب على أساس وثيقة إقامة دائمة أو مؤقتة».

وفي تصريحات للصحافة، أبدى عدد من المغاربة العائدين سرورهم بالعودة إلى الوطن الأم وبالاستقبال والتدابير المتخذة على مستوى مطار وجدة – أنكاد لتسريع مختلف الإجراءات وحماية صحة المواطنين.

كما أعربوا عن امتنانهم لصاحب الجلالة الملك محمد السادس على هذه المبادرة الكريمة، مبرزين التدابير الفعالة التي اتخذها المغرب طبقا للتوجيهات السامية لصاحب الجلالة، للتصدي لانتشار جائحة فيروس كورونا وضمان السلامة الصحية لكافة المواطنين.

وأشادوا أيضا بالجهود التي بذلتها سفارة المملكة المغربية بإسبانيا وقنصليات المملكة بهذا البلد، وبتعبئة كافة السلطات والأطراف المتدخلة في هذه العملية.

تجدر الإشارة إلى أن نحو 289 مغربيا، من بينهم أطفال ورضع ، وصلوا الجمعة الماضي إلى مطار وجدة – أنكاد على متن ثلاث رحلات جوية قادمة من مدريد تم تسييرها في إطار عملية إعادة المغاربة العالقين في الخارج بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد.

كما تمت الأربعاء الماضي إعادة حوالي 310 مغاربة، بينهم 10 أطفال، كانوا عالقين في إسبانيا، إلى تطوان على متن ثلاث رحلات جوية انطلاقا من منطقة الأندلس (جنوب إسبانيا).

وفي المجموع ، فإن أزيد من 900 شخص تمت إعادتهم من إسبانيا ، وهو ما يمثل تسريعا لوتيرة عمليات إعادة المواطنين العالقين ، والتي ستهم مستقبلا مناطق ودولا أخرى

وستعتمد جميع هذه العمليات نفس البروتوكول الصحي، حيث سيتم إجراء اختبارات للكشف عن الفيروس عند الوصول، فضلا عن الدخول في حجر صحي لمدة تسعة أيام في إطار المتابعة الطبية اللازمة، وذلك بغرض التأكد من أن المستفيدين لن يشكلوا خطرا على أنفسهم وعلى أسرهم وجيرانهم.

وهذه العمليات ، التي جاءت على إثر مداخلة وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، السيد ناصر بوريطة أمام مجلس المستشارين ، والتي أعلن خلالها الشروع في عمليات الإعادة ، تندرج في صميم الإستراتيجية الشاملة المعتمدة في المغرب طبقا للتوجيهات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس. 

ويقدّر عدد المغاربة العالقين في الخارج، حسب المعطيات التي قدمها رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، الأسبوع الماضي، بـ27 ألفاً و850 مواطنة ومواطناً.

 

 

 

السعودية: تلغي رسميا الحج لهذا العام بسب جائحة كورونا العالمية

 

 

اضف رد