panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

الحقيقة الكاملة.. مغربي مقيم بفرنسا ينتحل صفة سائح عالق وينسب تقصيرا في حق قنصل الجزيرة الخضراء

بعد ما نشر مواطن مغربيّ يحمل الإقامة الفرنسيّة شريط فيديو، مُصور يتحدّث فيه عن تلقيه كلمات قدحيّة في حقّه وحقّ زوجته، ناسبًا الأمر إلى مُوظّف بالقنصلية العام للمملكة بالمغربيَّة بالجزيرة الخضراء، متهما إياه بتقصير في المسؤولية وتلفظه بألفاظ قدحية.

الواقعة شهد لها بعض من حضر أنَّها غير صحيحة، وأنَّ صاحب الشريط أصلًا لا تتوفر فيه شروط السائح العالق، التي تخول له القدوم إلى القنصلية العامة بالجزيرة الخضراء وإدراج أسمائه ضمن قائمة المغاربة العالقين وفق شروط وزارة الخارجية الذين قدّموا إلى الضفة الأخرى بتأشيرات سياحيّة قصيرة المدى، وعلقوا بعد قرار السلطة المغربية بغلق الحدود ضمانا للسلامة مواطني الداخل.

صاحب الشريط أفادت مصادر من عين المكان، التي عايشت الحدث أن قدومه بتاريخ 24 ماي من فرنسا وتوجهه مباشرة إلى الجزيرة الخضراء يظهر أنَّ هدفه هو العبور إلى الضفة الأخرى بعد أن قدم من فرنسا بالتاريخ المذكور ومنع بقرار منع السفر إلى المغرب، ليحاول يعد ذلك الانضمام إلى فئة السياح العالقين الذي يستوجب الالتحاق بهم شروط معينة لم تتوفر ولا واحدة في الشخص المذكور.

فبعد أن طالبته مؤسّسة القنصلية عبر موظفيها مدّ الوثائق التي تثبت أنَّه سائح عالق اتضح أنَّ المعني بالأمر يحمل بطاقة الإقامة بفرنسا وزوجته تحمل تأشيرة التجمع العائلي الطويلة الأمد أي تأشيرة صنف D، وقدومها إلى فرنسا وليس الجزيرة الخضراء كان بهدف الالتحاق بزوجها والحصول على أوراق الإقامة بالديار الفرنسيَّة.

منطقة الجزيرة الخضراء معروفة بالاكتظاظ وتوافد الآلاف من المواطنين بها أو القادمين إليها من دول بعيدة، بل إنَّ المنطقة ولحدود اليوم يوجد بها ما يناهز عن 7000 مواطن كلهم ينتظرون إشارة العبور إلى الضفة الأخرى.

معظم هؤلاء الأشخاص يحملون نفس بطاقة الإقامة وجواز السفر الذي يحمله صاحب الشريط، ولم يتوجه ولا فرد منهم إلى القنصلية لعلمهم أنَّ قرار السماح بالعبور قرار سيادي لا دخل لمؤسسة القنصلية به بحسب الأعراف والقوانين المؤسسة للعمل.

ويبقى سلوك المواطن المقيم بفرنسا سلوكًا يحوم حوله الكثير من الشكوك ووجب فيها التحري قبل إصدار الحكم أو الفاق تهمة دون دليل، خاصّةً وأن مسألة المعلقين جد معقدة وبحاجة إلى الحكمة والتبصر، لا إلى ادّعاءات تعرقل مسار الملف وتزيد القضية تعقيد أكثر فأكثر، وشروط المواطن العالق حسم أمرها منذ 13 من مارس، ومن تعذر عليه تسجيل نفسه لعدم توفر الشروط فيه وإن نجح في إلحاق اسمه بهذه اللوائح فهو يؤدي العالقين والمسؤولين معًا.

 

 

 

 

رفع الحجر الصحي وتخفيف قيود كورونا على المرافق الرياضية والترفيهية والتجارية والشواطئ والأماكن العامة

 

اضف رد