panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

جمعية أفق للنهوض بأوضاع المرأة، تدعو لتحديد المسؤوليات في بؤرة لالة ميمونة

تتابع جمعية أفق للنهوض بأوضاع المرأة، باهتمام بالغ، وقلق متزايد، التطورات المخيبة للآمال، لما بات يعرف ببؤرة لالة ميمونة، بمنطقة الغرب، بما أحدثته من رجة مدوية، بعد الجهود الجماعية الجبارة للمغرب، لمواجهة جائحة كورونا، وفي سياق الاستعداد لمرحلة الرفع التدريجي لحالة الطوارئ والحجر الصحي، وتجاوز الأزمة، بأقل الخسائر،
 وجمعية أفق للنهوض بأوضاع المرأة، وبعد ما وقفت على حقيقة وحجم الضرر الكبير الذي لحق بالنساء العاملات والمستخدمات في الضيعات الفلاحية، ببؤرة لالة ميمونة، خاصة وأغلبهن معيلات لأسرهن،

 ووعيا من الجمعية، بغياب ظروف ومستلزمات الصحة والسلامة، في محيط اشتغال العاملات الفلاحيات، وفي الوسائل المستعملة لنقلهن الجماعي حيث تنعدم أيضا شروط الأمان والسلامة، قبل ظهور الفيروس، وأحرى في ظل خطر الإصابة بالعدوى،  

وحيث أن جمعية أفق للنهوض بأوضاع المرأة سبق أن نددت بهذه الأوضاع المزرية لهؤلاء العاملات، اللائي يمعن جشع وتهور أرباب الضيعات، في إخضاعهن لشتى أنواع الحيف والاستغلال، وتعريض حياتهن للخطر، وأرواح ضحيا حوادث الطرق خير دليل على ذلك،
 فإن جمعية أفق للنهوض بأوضاع المرأة، تعلن ما يلي:

*ضرورة فتح تحقيق شامل ودقيق حول ظروف وملابسات انتشار الوباء في أوساط العاملات الفلاحيات ببؤرة لالة ميمونة، لتحديد المسؤوليات وترتيب الجزاءات، بالنظر للذعر وحالة الارتياب الذي يسود بالضيعات بمختلف المناطق ووحدات الإنتاج الفلاحية المنتشرة عبر ربوع البلاد.

* ضرورة بعث لجان لليقظة لمتابعة الأوضاع عن كثب، مع خطورة بروز بؤر فلاحية أخرى، خصوصا وأن العمال يأتونها من مناطق متفرقة، وهنا تبرز الإشكالية الكبرى وهي النقل الذي تغيب عنه أساسيات السلامة.

*زجر كل أشكال التهور والاستخفاف من قبل أرباب الضيعات بالإجراءات الاحترازية اللازمة، ومحاسبة إهمال الجهات المعنية دورها الأساس في فرض شروط الصحة والسلامة في فضاءات التشغيل والمرافقة الجماعية والنقل، بما هو استخفاف وإهمال يكلف مجهودات مضاعفة لمحاصرة العدوى.

*مطالبة السلطات ومفتشية الشغل بفرض شروط الصحة والوقاية وتفعيل الدليل العملي للإجراءات الاحترازية بكل الوحدات الإنتاجية ومرافق الخدمات العمومية، خاصة والمغرب على أبواب رفع حالة الطوارئ والحجر الصحي.

*التجاوب العاجل مع المطالب، الداعية لتجويد شروط فضاء العمل بما يضمن الوقاية والسلامة من مخاطر الشغل والأمراض والأوبئة، وحماية ممثلي العمال عموما، من الطرد والقرارات التعسفية، بسبب المطالبة بتوفير مستلزمات وظروف العمل تحمي صحة العاملات الفلاحيات.

*استخلاص الدروس البليغة من الجائحة، في أفق القطع مع كل أشكال الاستغلال الجشع لعرق وجهود النساء العاملات في مختلف المرافق والخدمات، ومراجعة أوضاعهن في اتجاه مزيد من تحصين وحماية حقوقهن الاقتصادية والاجتماعية.

الدكتورة فاطمة الزهراء شعبة
رئيسة جمعية أفق للنهوض بأوضاع المرأة

 

 

المغرب.. عودة ارتفاع إصابات كورونا و195 إصابة جديدة وتعافي 82 شخص في 24 ساعة

 

 

اضف رد