panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

بعدد محدود جداً من العمال…السعودية تقيم الحج من مختلف الجنسيات من المقيمين داخل المملكة

خيًّب قرار المملكة العربية السعودية آمال ملايين المسلمين حول العالم الذين غالبا ما ينفقون مدخرات العمر للسفر لأداء مناسك الحج، وينتظر بعضهم سنوات طويلة حتى يحصلوا على موافقة من سلطات بلادهم والسلطات السعودية للحج.

الرياض – قررت السعودية اليوم إقامة موسم الحج لهذا العام بعدد “محدود جدا” من الحجاج من مختلف الجنسيات من المقيمين فيها، وذلك بسبب استمرار تفشي جائحة فيروس كورونا في العالم، وعدم توفر دواء أو لقاح للمصابين بالفيروس.

والحجّ الذي سينطلق في الأيام الأخيرة من يوليو المقبل، هو أحد أركان الإسلام الخمسة، لكنّه قد يتحوّل إلى ميدان ضخم لانتشار العدوى لأن ملايين الحجّاج من حول العالم يتدفّقون على المواقع الدينية المزدحمة في مدينة مكة المكرّمة لأداء المناسك.

وجاء القرار السعودي بعدما كانت المملكة علّقت أداء العمرة في مارس بسبب المخاوف من انتشار الفيروس في أقدس المدن الإسلامية.

ويخيّب قرار المضي بأعداد قليلة آمال ملايين المسلمين، الذين غالباً ما ينفقون مدّخراتهم للسفر لأداء مناسك الحج، وينتظر بعضهم سنوات طويلة حتى يحصلوا على موافقة من سلطاتهم وسلطات السعودية للحج.

وقالت وزارة الحج والعمرة السعودية في بيان “في ظل استمرار هذه الجائحة، وخطورة تفشي العدوى في التجمعات والحشود البشرية، والتنقلات بين دول العالم، وازدياد معدلات الإصابات عالمياً، فقد تقرر إقامة حج هذا العام بأعداد محدودة جدًا للراغبين في أداء مناسك الحج لمختلف الجنسيات من الموجودين داخل المملكة”.

وتابعت أنّ القرار جاء “حرصًا على إقامة الشعيرة بشكل آمن صحياً، وبما يحقق متطلبات الوقاية والتباعد الاجتماعي اللازم لضمان سلامة الإنسان، وحمايته من مهددات هذه الجائحة، وتحقيقاً لمقاصد الشريعة الإسلامية في حفظ النفس البشرية”.

وكانت السعودية أوقفت قبل أسابيع الصلوات داخل جميع مساجدها باستثناء الحرمين الشريفين في مكة والمدينة المنورة، قبل أن تعاود السماح بها مؤخرا، خصوصا في مكة الأحد.

وأغلقت السلطات مكة والمدينة لأسابيع بسبب مخاوف من تفشي الفيروس، وفرضت حظر تجول في العديد من المناطق، قبل أن ترفعه بشكل كامل قبل يومين.

وانتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي صور وتسجيلات أظهرت الكعبة في وسط باحة المسجد فوق أرضية بيضاء وحيدة تحيط بها حواجز بلاستيكية، إلى جانب مجموعة من عناصر الأمن وعمال النظافة.

وعادة ما تكتظ المنطقة المحيطة بالكعبة على مدار العام بآلاف المسلمين الذين يرتدي أغلبيتهم لباس الإحرام الأبيض وهم يطوفون حول البناء المغلف بقماش أسود مطرز بالذهب.

وتفيد بيانات الهيئة العامة للإحصاء في المملكة بأن عدد حجاج العام الماضي ناهز قرابة المليونين و490 ألفا، منهم أكثر من 634 ألفا من حجاج الداخل، ضمنهم 211 ألفا من السعوديين، والأعداد المتبقية من غيرهم من الجنسيات، أما عدد حجاج الخارج فناهز مليونا و755 ألفا.

وبالنسبة لحجاج الداخل من غير السعوديين، فإن نسبة 35.8% منهم كانوا مصريين، يليهم الباكستانيون بنسبة 12.2%، ثم اليمنيون 10.1%، ثم الهنود بنسبة 9.9%، فالسودانيون بنسبة قاربت 6.5%، والنسبة المتبقية موزعة على باقي الجنسيات.

 

 

 

جمعية زفزاف : تطالب فتح تحقيق عاجل يحدد المسؤولين عن كارثة”لالة ميمونة”والكشف  عن ملابسات الواقعة ورفع الحيف عن المنطقة

 

اضف رد