أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

تعيين” نجاة بلقاسم” أستاذة بجامعة “محمد السادس متعددة الإختصاصات” في مراكش

ذكرت مجلة “جون أفريك” أن وزير حقوق المرأة والتعليم بفرنسا سابقاً،  نجاة فالو بلقاسم، من أصل مغربي تم تعيينها في منصب أستاذة بجامعة محمد السادس متعددة التخصصات بمدينة مراكش (جنوب المغرب).

وقالت مجلة “جون أفريك” ، أن بلقاسم التي تشغل حاليا منصب مديرة المنظمة غير الحكومية “أو ني”، وهي حركة عالمية تهدف إلى إنهاء الفقر المدقع والأمراض التي يمكن الوقاية منها بحلول عام 2030، قد تم تعيينها أستاذة جامعية بالجامعة المذكورة.

واعتبرت  المجلة أن تعيين نجاة بلقاسم كأستاذة بالجامعة المغربية، إلى جانب شغلها منصب وزيرة التعليم، منطقي كونها خريجة معهد الدراسات السياسية بباريس، كما أنها قامت بتدريس طلاب الماستر في الشؤون العامة بذات المعهد.

وهاجرت بلقاسم ابنة قرية بني شيكر التابعة للناظور، إلى فرنسا رفقة عائلتها وهي في سن الرابعة حيث درست هناك وشغلت مناصب عدة من بينها وزيرة لحقوق المرأة والناطقة الرسمية باسم الحكومة تحت رئاسة فرانسوا أولاند،  وزيرة التربية الوطنية والتعليم العالي والبحث في حكومة فالس الثانية، لتصبح أول امرأة تشغل هذا المنصب في تاريخ الجمهورية الفرنسية.

سياسية فرنسية من أصل مغربي، سطع نجمها في فرنسا كشخصية مهمة داخل الحزب الاشتراكي مع توليها وزارة حقوق المرأة ثم وزارة التعليم، لتكون بذلك أول امرأة تتولى هذا المنصب. ناضلت بقوة دفاعا على حقوق المرأة ضد العنصرية والتمييز.

ويذكر أنه في حوار لها مع مجلة “نيويورك تايمز” الأمريكية الشهيرة، كشفت انجاة بلقاسم جانبا خفيا من حياتها الشخصية والمتعلقة بقترة الطفولة التي قضتها بالمغرب، موردة أنها ترعرعت بقرية بني شيكر الريفية شمال المملكة، حيث قامت لفترة غير قصيرة برعي ماعز العائلة،  وأكدت نجاة أنها تتقن التحدث “بالريفية”، حيث لازالت تستعملها خلال جلساتها العائلية.

نجاة بلقاسم … طفولة ريفيّة

عينت نجاة فالو بلقاسم عام 2012 متحدثة باسم حكومة الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند ووزيرة لحقوق المرأة. وفي 2014، أصبحت وزيرة لحقوق المرأة والمدينة والشباب والرياضة، ثم بعد بضعة أشهر وزيرة للتربية والتعليم العالي والبحث، وهو منصب استمرت فيه حتى 2017.

وتتحدث السياسيّة الفرنسيّة المغربيّة الأصل عن طفولتها التي أمضتها في “منطقة ريفية” في المغرب في سيرتها الذاتية على موقعها الإلكتروني.

وفي مقابلتين أجرتهما مع “فرانس إينفو” باللغة الفرنسية عام 2013، ومجلة “بورتر” باللغة الإنكليزية عام 2017، تروي بلقاسم كيف غادرت بلدها الأم في سنّ الرابعة لتنتقل مع والدتها وشقيقتها للعيش مع والدها في فرنسا.

وتقول بلقاسم في المقابلة مع مجلّة بورتر “تتضمن المقالات التي تدّعي أنني كنت في طفولتي راعية شيئا من الحقيقة: ولدت في المغرب وتربّيت في قرية بني شيكر الشمالية، وأمضيت طفولتي كفتاة ريفية بين أقاربي … كنت أساعد جدّي برعي الماعز وملء المياه من البئر…”.

وعلى الرغم من أنها أمضت أربع سنوات في منطقة ريفية، فإن هذه السياسية ذات التوجهات الاشتراكية ليست الطفلة في صورة منظمة اليونيسف.

المولد والنشأة

ولدت نجاة فالو بلقاسم يوم 4 أكتوبر/تشرين الأول 1977 لأب مغربي وأم جزائرية في بلدة بني شيكر بريف الناظور شمالي المغرب. في سن الخامسة، التحقت رفقة والدتها وأختها بوالدها في شمال فرنسا عام 1982 حيث كان يعمل في قطاع البناء، وحصلت على الجنسية الفرنسية في سن 18.

الدراسة والتكوين

بعد حصولها على شهادة البكالوريا (الثانوية العامة) التحقت بالجامعة وحصلت على الإجازة (البكالوريوس) في القانون العام، ونالت شهادة دبلوم من معهد الدراسات السياسية بباريس.

الوظائف والمسؤوليات

بدأت نجاة بلقاسم حياتها المهنية مستشارة قانونية في مكتب محاماة بمجلس الدولة ومحكمة النقض خلال 2000 – 2002، وحاضرت كأستاذة في معهد العلوم السياسية بباريس في 2010-2012.

عينها فرانسوا هولاند -بعد فوزه بالانتخابات الرئاسية في مايو/أيار2012- في وظيفتيْ وزيرة حقوق المرأة والمتحدثة الرسمية باسم الحكومة، ثم عينها في أبريل/نيسان 2014 وزيرة لحقوق المرأة والرياضة والشباب في حكومة مانويل فالس، وفي تعديل حكومي بتاريخ 26 أغسطس/آب 2014 عينها وزيرة للتعليم لتكون أول امرأة تتولى هذا المنصب في فرنسا.

التوجه الفكري

تبنت الفكر اليساري، ودافعت بقوة عن حقوق المرأة وضد التمييز والعنصرية والتهميش، ودعت إلى التعايش بقولها “نحتاج جميعا إلى أن يتعلم بعضنا من بعض، ليس ثمة أستاذ وتلميذ في هذا التجمع”.

 

 

 

 

220 مدربا مثلوا المغرب و 13 دولة عربية فى دورة تدريب الكرة الطائرة وتنظيم منافساتها‎

 

 

اضف رد