أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

السجن 5 سنوات على رئيس وزراء فرنسا سابق مَنَحَ عملاً وهمياً لزوجته.. و وزراء ومسئولين في “المغرب” نهبوا المال العام أفلتوا من عقاب !!

حُكم على رئيس الوزراء الفرنسي الأسبق فرنسوا فيون بالسجن 5 سنوات، بينها ثلاث سنوات مع وقف التنفيذ، بعد اعتباره مذنباً في قضية منح وظيفة وهمية لزوجته التي هزت حملته للانتخابات الرئاسية لعام 2017.

وحكم على زوجته بينيلوبي التي اعتبرتها كذلك المحكمة الجنائية في باريس مذنبة في القضية، بالسجن ثلاث سنوات مع وقف التنفيذ.

وظهرت المزاعم لأول مرة عندما كان فيون يتصدر استطلاعات الرأي في حملة الانتخابات الرئاسية الفرنسية لعام 2017. ودمرت تلك المزاعم طريقه نحو الرئاسة، وفتحت الطريق في نهاية المطاف أمام انتصار إيمانويل ماكرون من تيار الوسط.

ونفى فيون ارتكاب أي مخالفات، ويصر على أن بينيلوبي عملت بالفعل مساعدة برلمانية خلال الفترة محل القضية، بشكل رئيسي من 1998 حتى عام 2007.

وطلب محامو فيون الأسبوع الماضي من المحكمة استئناف جلسات المحاكمة التي انتهت في مارس (آذار). ودفعوا بأن التعليقات الأخيرة التي أدلى بها المدعي العام السابق في القضية، في شهادة أمام لجنة برلمانية بشأن استقلالية القضاء، ألقت ضوءاً جديداً على «الخلل» في التعامل مع القضية.

لماذا لا يعتقل لصوص المال العام في المغرب ؟

ورغم التقارير المجلس الأعلى للحسابات و المفتشية للمالية بخصو نهب المال العام في المغرب، تواجه بالصمت رغم ما يترتب عن جرائم سرقة أموال الشعب لبلد مثل المغرب يعيش المديونية وأبناءه يموتون في البحروأطفاله يشردون في أوروبا عرضة للاغتصاب والإجرام المنظم دون الحديث عما يجري لبعض النساء العاملات في الدول الخليجية، ألا تصل صرخاتهم الى مسامع المسؤولين المغاربة؟ ألا يعلم من يمتلك وسائل مكافحة الجريمة أن سرقة المال العام ترك البلاد في مرتبة متأخرة في التعليم والصحة والشغل مقارنة مع دول الجوار في المغرب العربي أو جنوب أوروبا؟

لماذا هذه الانتقائية في تنفيذ في السكوت على وزراء سابقين ومسئولين ومدراء في قطاع الشباب والرياضة والمالية والثقافة و اللائحة طويلة ، وفي المقابل يحصل التسامح مع لصوص المال العام الذين سفكوا دماء الشعب المغربيأي ضمير وطني للمسؤوليننعم أي ضمير للمسؤول عن مثل هذه الخروقات..!

 

 

 

 

الوزير السابق”الطالبي العلمي” بعد كشف إهدار المال العام ..هل سيفتح تحقيق وتفعيل مبدأ المسؤولية والمحاسبة ؟؟

 

 

اضف رد